التعذية والصحةالطب والحياة

علاج السعال الديكي عند الأطفال

السعال الديكي هو مرضٌ شديد العدوى يُصيب الجهاز التنفسي. ويمكن تمييز المرض، عند معظم الأشخاص، بالسعال السطحي المتقطع الحاد الذي يعقبه صوت شهيق عالي النبرة يبدو مثل “صياح الديك.”

وقبل اكتشاف لقاح المرض، كان السعال الديكي يعتبر من أمراض مرحلة الطفولة. أما الآن فإن السعال الديكي يُصيب بشكل أساسي الأطفال الأصغر من أن يكونوا قد أكملوا دورة التطعيمات بالكامل وكذلك المراهقين والبالغين ممن ضعفت مناعتهم.

الأعراض

بمجرد إصابة الشخص بالسعال الديكي، يستغرق ظهور العلامات والأعراض مدة تتراوح بين سبعة وعشرة أيام، على الرغم من أنها قد تستغرق فترة أطول من ذلك في بعض الأحيان. عادة ما تكون الأعراض طفيفة في البداية وتشبه تلك الخاصة بالزُّكام.

أنف مرتشحة

احتقان بالأنف

عيون حمراء دامعة

الحمى

سعال

بعد أسبوع أو اثنين، تزداد العلامات والأعراض سوءًا. حيث يتراكم المخاط السميك داخل المجاري الهوائية متسببًا في كحة لا يمكن السيطرة عليها. يمكن لنوبات الكحة الشديدة والمستمرة لفترة طويلة أن:

تثير القيء

تؤدي إلى احمرار أو ازرقاق الوجه

تتسبب في إرهاق شديد

تنتهي بصوت “شهقة” مرتفع الطبقة أثناء نفس الهواء التالي.

ومع ذلك، لا يُعاني العديد من الأشخاص الشهقة المميزة. يعد السُعال الجاف المستمر في بعض الأحيان العلامة الوحيدة التي تشير إلى معاناة مراهق أو بالغ السعال الديكي.

قد لا يُسعل الأطفال مطلقًا. وبدلاً من ذلك، قد يعانوا صعوبة في التنفس، أو قد يتوقفون عن التنفس بشكل مؤقت.

علاج السعال الديكي للأطفال

قد تشمل العلاجات المتوفرة لتخفيف الأعراض وعلاج السعال الديكي للأطفال ما يأتي:

. المضادات الحيوية

يتم علاج السعال الديكي عند الأطفال بالمضادات الحيوية، إذ تعد من العلاجات الأكثر فاعلية في تقصير فترة العدوى عندما يتم إعطاؤها في المرحلة الأولى من المرض قبل أن تبدأ نوبات السعال.

لكن حتى لو بدأ طفلك بالحصول على المضادات الحيوية في وقت متأخر، فإنها لا تزال مهمة له للحد من انتشار عدوى السعال الديكي للآخرين.

اسأل طبيب طفلك عما إذا كانت هناك حاجة لحصول أفراد العائلة على المضادات الحيوية خوفًا من احتمالية انتقال العدوى إليهم.

فعلى الرغم من أن المضادات الحيوية يمكن أن توقف انتشار عدوى السعال الديكي، إلا أنها لا تستطيع منع أو علاج السعال نفسه.

لذلك فمن المحتمل أن يوصي طبيب الأطفال بأشكال أخرى من العلاج المنزلي للمساعدة في السيطرة على السعال.

. المعالجة الوريدية وترطيب الجسم

قد يحتاج العديد من الرضع وبعض الأطفال الصغار إلى دخول المستشفى أثناء فترة العلاج لمراقبتهم عن كثب وتعزيز صحة جهازهم التنفسي.

قد يزود الطبيب طفلك ببعض السوائل في الوريد لمنع إصابته في الجفاف، خاصةً إذا كانت الأعراض تمنعهم من شرب كمية كافية من السوائل.

كما قد يقترح الطبيب أيضًا استخدام الأجهزة المرطبة في غرفة نوم طفلك للحفاظ على رطوبة الهواء، الأمر الذي يساعد بدوره في تخفيف أعراض السعال الديكي.

. استخدام جهاز التبخير

يمكنك استخدام جهاز التبخير أو المرذاذ لمساعدة طفلك على تهدئة رئتيه المتهيجة وممرات التنفس لديه، وقد يساهم أيضًا في تفكيك إفرازات الجهاز التنفسي.

اطلب من طبيب طفلك تزويدك بالإرشادات حول أفضل الطرق لمساعدة طفلك في تصريف الإفرازات وتحسين التنفس لديه.

. العلاجات المنزلية

قد لا تخفف أدوية السعال من نوبات السعال عند الطفل، لذا من المحتمل أن يوصي الطبيب باتباع بعض العلاجات المنزلية الأخرى للمساعدة في علاج السعال الديكي للأطفال والتخفيف من حدته.

يمكنك اتباع هذه النصائح التي من شأنها أن تساعدك في التعامل مع نوبات السعال الديكي عند طفلك:

اجعل طفلك يحصل على قسط وافر من الراحة: قد تساعد طفلك غرفة النوم الباردة، والهادئة، والمظلمة في الاسترخاء والراحة بشكل أفضل.

زوّد طفلك بالسوائل: يعد الماء، والعصير الطبيعي، والحساء من الخيارات الجيدة لمنع إصابته بالجفاف الذي قد يزيد من حدة أعراض السعال الديكي.

تأكد من تناول طفلك لوجباته: زود طفلك بوجبات غذائية صغيرة على مدار اليوم لتجنبه مخاطر القيء بعد السعال.

نظف الهواء: حافظ على منزلك خاليًا من المهيجات التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم نوبات السعال عند طفلك، مثل: دخان التبغ، وأبخرة المواقد.

امنع انتقال العدوى: قم وأفراد عائلتك بارتداء الكمامات والقفازات الطبية وتعقيم الأيدي والأسطح لتجنب مخاطر الإصابة بالعدوى.

علاج السعال الديكي عند الأطفال -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88