التعذية والصحةالطب والحياة

أعراض مرض الزهايمر

داء الزهايمر اضطراب في الدماغ يتفاقم بمرور الوقت. ويتسم بحدوث تغيرات في الدماغ تؤدي إلى ترسبات لبعض البروتينات. يسبب داء الزهايمر تقلصًا في الدماغ وموت خلاياه في النهاية. وداء الزهايمر هو السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالخَرَف؛ وهو تدهور تدريجي في الذاكرة والقدرة على التفكير والمهارات السلوكية والاجتماعية. ويمكن أن تؤثر هذه التغيرات في قدرة الشخص على أداء وظائفه.

أعراض مرض الزهايمر

قد يقضي مرض الزهايمر على قدرة المريض على التذكّر، إذ في المرحلة الأولى من الزهايمر يظهر فقدانًا طفيفًا للذاكرة وحالات من الارتباك والتشوّش، ممّا يؤدي في نهاية المطاف إلى ضرر مستديم لا يمكن إصلاحه في قدرات المريض العقلية، كما يقضي على قدرته على التذكّر والتفكير المنطقي والتعلّم والتخيّل.

كل شخص يجد صعوبة في تذكر بعض الأشياء، إذ من الطبيعي أن تنسى أين وضعت مفاتيح سيارتك، أو أسماء أشخاص نادرًا ما تلتقي بهم، ولكن مشكلات الذاكرة لدى مرضى الزهايمر تشتد وتتفاقم، والمصابون بمرض الزهايمر يواجهون المشكلات الآتية:

يكررون نفس الجمل والكلمات.

ينسون محادثات أو مواعيد.

يضعون أشياء في غير مكانها الصحيح، بل وفي أماكن غير منطقية إطلاقًا.

ينسون أسماء أبناء عائلاتهم، وأسماء أغراض يستعملونها يوميًا.

مشكلات في التفكير.

قد لا يستطيع مرضى الزهايمر المحافظة على موازنتهم المالية في بدايات المرض، وهي مشكلة قد تتطور إلى صعوبة في معرفة وتحديد الأرقام والتعامل بها.

صعوبة في العثور على الكلمة الصحيحة أو المناسبة.

ضعف القدرة على القراءة والكتابة.

مشكلات في القدرة على تحديد المكان.

فقدان الإحساس بالوقت، حتى إن مرضى الزهايمر قد يضيعون في منطقة معروفة ومألوفة.

فقدان القدرة على الحُكم واتخاذ الموقف.

صعوبات في حل المشكلات اليومية، مثل: معرفة كيفية التصرف في حال احتراق الطعام في الفرن، مع الوقت يصبح الأمر أكثر صعوبة وفي نهاية المطاف يصبح مستحيل.

الصعوبة البالغة في تنفيذ مهمات وأعمال تتطلب تخطيطًا واتخاذ قرارات وقدرة على الحكم واتخاذ موقف.

صعوبة في تنفيذ مهمات وأعمال معتادة ومعروفة.

من الصعب جدًا القيام بالمهامات الروتينية التي تتضمن بضع مراحل أو خطوات، مثل: الطبخ، والأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر في مراحله المتقدمة ينسون في النهاية كيفية تنفيذ الأمور الأكثر أساسية.

تظهر لدى مرضى الزهايمر تغيرات في الشخصية، مثل:

المزاج المتقلب.

انعدام الثقة بالآخرين.

العناد المتزايد.

الانطواء الاجتماعي.

الاكتئاب.

الخوف.

العدوانية.

المضاعفات

يمكن أن تؤدي أعراض داء الزهايمر مثل فقدان الذاكرة واللغة وعدم القدرة على الحكم السليم وغيرها من التغيرات الدماغية إلى زيادة صعوبة التعامل مع حالات صحية أخرى. قد لا يستطيع الشخص المصاب بداء الزهايمر القيام بما يأتي:

إخبار شخص عن شعوره بالألم.

شرح أعراض مرض آخر.

اتباع خطة علاجية.

توضيح الآثار الجانبية لدواء.

مع وصول داء الزهايمر إلى مراحله الأخيرة، تبدأ التغيرات الدماغية في التأثير على الوظائف الجسدية. وقد تؤثر هذه التغيرات في القدرة على البلع والتوازن والتحكم في التبرز والتبول. ويمكن أن تؤدي هذه الآثار إلى الإصابة بمشكلات صحية أخرى، مثل:

استنشاق طعام أو سائل إلى داخل الرئتين.

الإصابة بعدوى الإنفلونزا والتهاب الرئة وحالات العدوى الأخرى.

السقوط.

الكسور.

قُرح الفراش.

سوء التغذية والجفاف.

الإمساك أو الإسهال.

مشكلات الأسنان مثل تقرحات الفم أو تسوس الأسنان.

أعراض مرض الزهايمر -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88