علوم طبيعيةعلوم وتقنية

أنهارًا جليدية ملحية على كوكب عطارد

أنهارًا جليدية ملحية على كوكب عطارد اكتشف علماء أدلّة محتملة على وجود هياكل تشبه الأنهار الجليدية على سطح “عطارد“، أصغر كوكب في النظام الشمسي والأقرب إلى الشمس.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويمكن أن يُظهر هذا الاكتشاف أنه حتى الظروف الأكثر تقلبا في النظام الشمسي الداخلي قد تعكس أحيانا الظروف الموجودة على الأرض، حيث تزدهر الحياة الميكروبية.

ويشير الاكتشاف إلى أن الظروف القاسية في النظام الشمسي الداخلي قد تدعم الحياة الميكروبية. وعلى العكس من الافتراض الأولي فإن هذه الأنهار ليست جليدية، ولكنها مصنوعة من الملح.

ويؤكد علماء معهد علوم الكواكب (PSI) أن هذه الأنهار الجليدية المالحة قد توفر ظروفا مواتية لبعض أنواع البكتيريا لتزدهر في ظروف قاسية مماثلة لتلك التي نراها على الأرض.

وقال ألكسيس رودريغيز، المؤلف الرئيسي للدراسة، في بيان: “تخلق مركبات ملحية معينة على الأرض بيئات صالحة للسكن حتى في بعض البيئات القاسية التي توجد فيها، مثل صحراء أتاكاما القاحلة في تشيلي. ويقودنا هذا الخط من التفكير إلى التفكير في إمكانية وجود مناطق تحت سطح عطارد قد تكون أكثر ملاءمة للعيش من تلك الموجودة على سطحه القاسي”.

ويشير الاكتشاف المحتمل لأنهار جليدية على سطح عطارد إلى أن الحياة قد تكون موجودة في ظروف أكثر قساوة مما كان يعتقد سابقاً.

يمكن أن تدعم هذه الأنهار الجليدية المالحة البكتيريا التي يمكن أن تعيش على طاقة كيميائية، مثل الطاقة الحرارية الأرضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88