11المميز لديناأخبار وتغطياتتغطيات

تغطية #مؤتمر_التوحد_الدولي في #المنطقة_الشرقية

تنفيذ أ. ورف

رعى أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، حفل انطلاق أعمال مؤتمر التوحد الدولي، والذي يُعقد خلال الفترة من 20-22 نوفمبر الجاري، بمعارض الظهران الدولية “إكسبو”.

ويسعى المؤتمر إلى خلق منصة لتبادل المعرفة والخبرات حول الجوانب المختلفة لاضطراب التوحد، والتركيز على التقنيات الحديثة في مجال التكامل الحسي.

وقال رئيس مجلس إدارة شمعة التوحد المهندس عبدالعزيز العبدالكريم: إن المؤتمر يهدف إلى تعزيز سبل التعاون بين الجهات المعنية، وتحسين البيئة الطبية لمصاب اضطراب التوحد، بجانب تهيئة البيئة التعليمية لدمجه مع باقي أفراد المجتمع، وتبادل الخبرات بين الباحثين والأكاديميين والعلماء، حول الجوانب المختلفة لاضطراب التوحد وطرق تخفيف حدة أعراضه وفنيات التعامل مع المُصاب.

وأضاف: “يشارك في الجلسات 80 متحدثًا من 20 دولة حول العالم، من الأطباء والكوادر الصحية وأساتذة الطب النفسي المتخصصين في علاج اضطراب طيف التوحد؛ لتقديم علمهم ومعرفتهم للجهات المستفيدة من معلمين ومعلمات وأسر مصابي التوحد، الذين بدورهم سينقلون تجاربهم الحية في كيفية التعامل مع أبنائهم المصابين.

وتابع “العبدالكريم”: “يقدم المؤتمر مساحة عرض تحتضن نحو 100 عارض؛ لعرض أحدث الأبحاث والتقنيات العلاجية والاستراتيجيات الحديثة، التي تم التوصل إليها للتعامل مع اضطراب التوحد، وإبراز الأدوات التعليمية المبتكرة التي يحتاجها مصاب التوحد لتخفيف مُعاناته”.

ورفع “العبدالكريم” الشكر لأمير المنطقة الشرقية على رعايته للمؤتمر، آملاً أن يسهم في خدمة المستفيدين من مرضى التوحد.

وقال العبدالكريم،إن المؤتمر يهدف إلى إبراز الجهود المبذولة لذوي اضطراب طيف التوحد، وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية ومد جسور الشراكة الهادفة للنهوض بمستوى الخدمات الصحية والتعليمية لذوي اضطراب طيف التوحد، إضافة إلى جميع المختصين من كافة أنحاء العالم لتبادل الخبرات والمعارف الدولية حول جوانب مختلفة من التوحد.

وأشار إلى أن المؤتمر يشارك فيه أكثر من 80 متخصصًا من 20 دولة، لتقديم مجموعة من المحاضرات والورش التدريبية حول أحدث المستجدات في التشخيص والتدخل المبكر والعلاج السلوكي لذوي اضطراب طيف التوحد.

ولفت “العبدالكريم” إلى أن المؤتمر يناقش أهمية التدخل المبكر في علاج اضطراب طيف التوحد، حيث يمكن أن يساعد التدخل المبكر على تحسين مهارات التواصل الاجتماعي والتواصل اللفظي لدى الأطفال المصابين بالتوحد، وبالتالي تحسين جودة حياتهم.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88