تشكيل وتصويرفن و ثقافة

242 لوحة يمنية تحيي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

بطريقة فنيّة وإبداعيّة، أحيا اليمنيون اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني من خلال مسابقة فنية مفتوحة في مجال الفن التشكيلي.

المسابقة نظّمها قطاع الشباب في وزارة الشباب والرياضة اليمنية، وجاءت بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في 29 نوفمبر/تشرين الثاني.

وتوجت الوزارة تضامنها الفني مع الفلسطينيين بحفل تكريمي للفائزين في المسابقة الفنية، التي بلغت مجموع جوائزها قرابة ثلاثة ملايين ريال يمني، بمشاركة 438 فنانا تشكيليا من مختلف محافظات اليمن.

التضامن بالفن
وفي حفل التكريم، الذي احتضنه ديوان وزارة الشباب والرياضة، قال الوزير نائف البكري إن اليمن عبرت عن تضامنها بهذا الشكل الفني، عبر ريشة مئات الفنانين اليمنيين مع “إخواننا الفلسطينيين”.

وأضاف البكري أن مدينة عدن ترسل رسالة إلى شعب فلسطين بأن اليمن إلى جانبهم في محنتهم، والذي عبرت عنه المشاركة الفاعلة والكبيرة للفنانين من مختلف مناطق اليمن.

وأكد أن وزارة الشباب والرياضة تهتم وتشجع الموهوبين في مختلف المجالات، موضحا أن هذه الأعمال الإبداعية ما هي إلا ثمرة من ذلك الاهتمام الذي توليه الوزارة بالفنانين والمبدعين.
أهداف المسابقة
وقال الوكيل المساعد لقطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة، عبدالله مهيم، لـ”العين الإخبارية” إن المسابقة نظمها القطاع؛ بهدف إظهار التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأضاف مهيم، وهو المشرف على المسابقة، أن المنافسة تهدف أيضاً لربط الشباب بقضايا الأمة وتضامناً مع قضيته الأولى، قضية الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى تنشيط المواهب في مجال الرسم، وتنمية مهاراتهم والتنافس فيما بينهم، خاصةً أن مثل هذه المسابقات توقفت منذ سنوات بسبب الحرب في اليمن.

وأشار إلى أن باب المشاركة في المسابقة فُتِح في 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي ولمدة 10 أيام. وتسلمت اللجنة المشرفة 438 طلباً من فنانين للتسجيل في المسابقة، يمثلون 21 محافظة يمنية.

وأوضح أن لجنة التحكيم تضم خبرات متخصصة، كرئيسة اللجنة الفنية بقسم الفنون الجميلة بكلية الآداب جامعة عدن، الدكتورة إلهام العرشي، ومدير معهد جميل غانم للفنون الجميلة بعدن، فؤاد مقبل، بالإضافة إلى الوكيل المساعد لقطاع الشباب ممثلًا عن الوزارة.

وتابع: “اللجنة فرزت جميع اللوحات التي وصلتها، وكان عدد اللوحات المختارة 242 لوحة من أصل 438 لوحة من جميع المحافظات، وبعد إخضاعها لمعايير محددة، اختير منها 6 لوحات فائزة”.

وفاز في المسابقة؛ نصر أحمد سعيد (الأول من عدن)، أحمد عبدالله أحمد باوزير (الثاني من ساحل حضرموت)، وليد سعيد محمد دله (الثالث من تعز)، منى محمد عبده العاطفي (الرابع من إب)، رشا أحمد صالح الحداد (الخامس من ساحل حضرموت) ووالخامس مكرر مروى نعمان صالح لرضي من ساحل حضرموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88