11المميز لديناتاريخ ومعــالممتاحف وأثار

عيون الجواء تراث معماري ومعالم صامدة في القصيم

عيون الجواء؛ هي محافظة تقع في الشمال الغربي من منطقة القصيم في المملكة العربية السعودية، وتتميز بموقعها الاستراتيجي بين حائل والقصيم، وتتميز المحافظة بوجود النقوش الثمودية وبعض الأماكن السياحية الخلاّبة.

سُميت عيون الجواء (شمال غرب منطقة القصيم 40كم عن مدينة بريدة) بهذا الاسم نسبةً إلى عيونها المدرارة سابقاً ومائها الوفير في الجاهلية والإسلام؛ فكانت محطة عبور للحجاج، وطريقاً رياً للمسافرين على مر العصور، وزادت أهميتها لوقوعها على طريق حاج البصرة المشهور.
عيون الجواء تراث معماري ومعالم صامدة في القصيم -صحيفة هتون الدولية-

تضم المدينة العديد من المقومات السياحية الجاذبة؛ فهي تذخر بثروة معمارية لا تزال باقية إلى يومنا هذا؛ فالبلدة القديمة الواقعة في شمالي المحافظة لا تزال شامخة بمبانيها وأزقتها وأسواقها وأحيائها ومسجدها الجامع، وهي نموذج حي للبلدان النجدية القديمة ذات الطابع المميز.

تتربع عيون الجواء القديمة على مساحة تقدر بـ(6000م2) وتشتمل على مبانٍ وأزقة متعرجة ضيقة بعضها مسقوف. ومنازل البلدة القديمة بُنيت من الطين الذي يجلب من مكان يسمى (المطينة)، ويخلط بالتبن وينفذ على شكل لبن، ويضاف إلى أساسات المنزل الحجارة التي تجلب إليها من أماكن قريبة من البلدة لتكون قوية وتتحمل البناء. ويحرص البنَّاء (الاستاد) على إضفاء لمسات جمالية على بعض المنازل التي يقوم بتنفيذها فيقوم ببناء الشرف على سور المنزل ويزين واجهاتها بالزخارف الجبسية والأشكال الهندسية الجميلة. وأبواب المنازل ونوافذها مصنوعة من الخشب أو من جذوع النخل (السيقان) أو خشب الأثل أو هما معاً، وتزين غالباً برسوم وألوان مميزة.
عيون الجواء تراث معماري ومعالم صامدة في القصيم -صحيفة هتون الدولية-

تحتضن عيون الجواء آثاراً تعد الأقدم والأجمل بحسب المختصين؛

الجامع القديم:

يتميز بأنه ذو مساحة كبيرة وله أسقف مرتفعة وأسوار بنيت بشكل هندسي جميل، وفناؤه الخارجي بُني على طرازه القديم، وعلى جوانبه منارة تقف بشكل شامخ وجميل، وقد رمم الجامع عام 1325هـ وأعيد ترميمه عام 1371هـ.

الكتاتيب:

عبارة عن غرفة صغيرة بالجامع القديم كان الصغار يتلقون تعلميهم الأولي فيها، كحفظ القرآن الكريم ومبادئ القراءة والكتابة، وكان في ذاك الزمان المعلم غالباً ما يكون متفرغاً للتدريس وينال مكافأة من أهالي الدارسين.
عيون الجواء تراث معماري ومعالم صامدة في القصيم -صحيفة هتون الدولية-

المرقب:

برج قديم وأثري يقع من الجهة الجنوب الشرقية لعيون الجواء، وكان يستخدم في مراقبة المدينة ومحيطها، وتم بناؤه دائري الشكل ويتكون من عدة أدوار وطبقات وقد انهدم منه الكثير ولم يتبقَ من ارتفاعه سوى 10 أمتار، وجدد بناؤه عدة مرات، منها عام 1100 أي قبل 337 عاماً، كما أعيد ترميمه مؤخراً ليكون معلماً بارزاً من معالم محافظة عيون الجواء.

المشاقيق:

عبارة عن شق في باطن الأرض يربط بين الآبار القديمة (القلبان) للاستفادة من زيادة المياه في بعضها لدعم النقص في البعض الآخر، وتمر غالبية هذه المشاقيق من تحت البيوت للاستفادة من المياه التي تخرج منها، وتعتبر هذه المشاقيق الوحيدة في نجد وربما في المملكة، حيث تميزت بحفرها الصغير والتي تعجب من أشكالها غالبية زوارها.
عيون الجواء تراث معماري ومعالم صامدة في القصيم -صحيفة هتون الدولية-

السوق القديم (المجلس)

سوق شعبي قديم يعد نموذجاً لأسواق القرى النجدية الكبيرة، ويقع قرب الجامع القديم، وقد نفذ على نمط الأسواق الإسلامية القديمة في متسع من الأرض وتحيط به الدكاكين من جميع جهاته وتنتهي إليه رؤوس الشوارع العامة في البلد وعلى أغلب محلاته مظلات (عريش) ويوجد فيه ما يزيد على (50) خمسين متجراً، ويسمى قديماً ب(المجلس)، وقد كان يعج بحركة تجارية كبيرة؛ كونه يخدم بلدان شمال غرب القصيم؛ فكان مقصداً للباعة لتصريف منتجاتهم في ذلك الزمن من الألبان والسمن والبقل والماشية، إضافة إلى وجود الحرفيين من نجارين وحدادين وخرازين وباعة أقمشة.

 

وتتكون غالب منازل البلدة القديمة من مجلس للضيوف يسمى (القهوة) وغرف للنوم وصالة تسمى (القبة) ومطبخ وغرفة لحفظ الأطعمة (صفة) وحوش صغير (الليوان). ويعتبر مجلس الضيوف (القهوة) أهم المكونات في المنزل؛ لذا يقوم صاحب المنزل بزيادة مساحته عن بقية الغرف ويضيف إليه احتياجاته من أوجار (مكان إيقاد النار) وكمار لوضع الأواني التي يحتاج إليها وفتحات للتهوية، ويزين المجلس بالزخارف الجبسية والهندسية المنفذه بدقة وعناية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88