11المميز لديناتاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة بهلاء.. حصن عُمان الحصين

وسط واحة من أشجار النخيل، لا تزال قلعة بهلاء التاريخية صامدةً كشاهد على العديد من الحضارات القديمة التي عاصرتها سلطنة عُمان. 

تقع داخل مدينة بهلاء الساحرة في عمان، يوجد كنز يهمس بحكايات القرون الماضية – قلعة بهلاء. تعتبر هذه القلعة بمثابة شهادة على براعة الإنسان وتألقه المعماري، وتقف كحارس للنسيج الثقافي الغني في عمان. استعد للانطلاق في رحلة عبر الزمن، حيث تحمل الجدران المصنوعة من الطوب اللبن الأسرار، وتردد صدى رياح التاريخ عبر كل ممر.
قلعة بهلاء.. حصن عُمان الحصين -صحيفة هتون الدولية-

قلعة بهلاء تعتبر أحد أبرز المعالم التاريخية والثقافية في مدينة بهلاء الفاتنة في سلطنة عمان. تمثل هذه القلعة تحفة معمارية تنطوي على العديد من الحكايات والذكريات القديمة التي تروي قصص العصور السابقة.

بهيكلها الضخم والرائع، تقف قلعة بهلاء كشاهدة على مهارات البناء والتصميم الرائعة للإنسان. تعكس الأسوار القديمة والجدران المصنوعة من الطوب اللبن تفاصيل فنية دقيقة، مما يضفي عليها جاذبية خاصة تجذب الزوار من مختلف الأعمار والثقافات.
قلعة بهلاء.. حصن عُمان الحصين -صحيفة هتون الدولية-

وتضم قلعة بهلاء، والتي أدرجت ضمن مواقع التراث العالمي منذ العام 1987، واحة بهلاء بأسواقها التقليدية، وحاراتها القديمة، ومساجدها الأثرية، وسورها الذي يبلغ طوله ما يقارب الـ 13 كيلومتراً، ويعود تاريخ بنائه إلى فترة ما قبل الإسلام، بحسب موقع وزارة السياحة العمانية.

تبلغ مساحة الواجهة الشرقية ما يصل إلى 114 متراً، وأما الجنوبية فتبلغ مساحتها حوالي 112 متراً، وتتميز القلعة بسورها الطويل والمنيع، حيث يصل طول السور الشمالي الغربي مقوس إلى 135 متراً
قلعة بهلاء.. حصن عُمان الحصين -صحيفة هتون الدولية-

ويعود تاريخ تشييد قلعة بهلاء إلى الألف الثالث قبل الميلاد، ما يعني بأنها عاصرت العديد من الحضارات القديمة المختلفة.

ويعود تاريخ بناء القلعة إلى فترات متفاوتة من الزمن، فمنها ما يعود إلى ما قبل الإسلام وتحديداًً الجزء الشرقي الشمالي من القلعة، وهو ما يعرف بـ”القصبة”.
قلعة بهلاء.. حصن عُمان الحصين -صحيفة هتون الدولية-

أما الجزء الشرقي الجنوبي فيعود تاريخ بنائه إلى عصر الدولة النبهانية التي حكمت عُمان لما يقرب من خمسة قرون، بينما في العقد الأخير من القرن الثامن عشر الميلادي، شيد بيت الجبل الواقع في الزاوية القريبة من شمال الحصن، بينما أن بيت الحديث شيد في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88