11المميز لديناتاريخ ومعــالممتاحف وأثار

واحة فدك الأثرية إرث حضاري وتاريخي

لمدينة فدك أهمية تاريخية وثقافية وأدبية من حيث كونها مركز استقرار حضاري قديم وذكرت أخبارها في عصر ما قبل الميلاد وتنسب لفدك بن حام بن نوح عليه السلام، ارتبطت كثير من حوادثها بشعر أولئك القوم ووقائعهم وهم من ذوي الشهرة العريضة في العصر الجاهلي والإسلامي .
واحة فدك الأثرية إرث حضاري وتاريخي -صحيفة هتون الدولية-

وتسمى حالياً ⁧‫الحائط‬⁩ وتقع جنوب ⁧‫حائل‬⁩، وهي عبارة عن واحة تقع في شبه الجزيرةِ العربية وتحديداً في المملكة العربية السعودية ، تقع بالقرب من خيبر ، في الجزء الجنوبي الغربي من منطقة حائل حيث تتبع إداريا لها ، مدينة موغلة بالقدم  حيث احتلها أحد ملوك بابل عام 566 قبل الميلاد وقد استوطنها كثير من القبائل العربية مثل : ثمود والفنيقيون والبابليون والعمالقة وبنو هلال وبنو سليم وكلاب وأشجع والدهامشة من عنزة … في هذه المدينة تستطيع أن تعيد عقارب الزمن إلى 556 قبل الميلاد أي 2575 سنة حضارة لتشاهد عبر آثارها العملاقة الباقية أبرز ملامح الماضي عبر عصوره المختلفة ، خواستوطن بها ( العماليق ) أحفاد سام بن نوح ، وتمت إبادتهم على يد الملك العراقي ( نابونيد ) ، ولكنهم تمكنوا من السيطرة على الواحة بعد عشرة أعوام ، وبقيوا فيها تعرف حالياً بمدينة الحائط ، وتعتبر من أكبر المدن التابعة بمنطقة حائل، ويوجد بها أقدم المواقع الأثرية في تاريخ شبه الجزيرة العربية. وتسمي قديما فدك, كانت تشتهر بالعيون وزراعة النخيل .
واحة فدك الأثرية إرث حضاري وتاريخي -صحيفة هتون الدولية-
 

«واحة فدك» الأثرية تقع بالقرب من خيبر، في الجزء الجنوبي الغربي من منطقة حائل، تعرف أيضا بمدينة الأسوار العتيقة قديما وبمدينة الحائط حاليا، واشتهرت بالعيون وزراعة النخيل وبأسوارها وقلاعها وحصونها، احتلها أحد ملوك بابل عام 566 قبل الميلاد، واستوطنها الكثير من القبائل العربية منها ثمود والفنيقيون والبابليون والعمالقة وغيرهم.واحة فدك الأثرية إرث حضاري وتاريخي -صحيفة هتون الدولية-
تتميز «واحة فدك» الأثرية بموقعها الجغرافي، وتعتبر مركزا تجاريا نشطا لتوسطها بين القرى والهجر التابعة لها، وكانت قديما عبارة عن قطعة أرض زراعية تمتاز بخصوبتها، واشتهرت بأسوارها وقلاعها وحصونها التي اعتبرت شاهدة على حضارتها، حيث يعتبر سورها الكبير أضخم سور في المملكة، ويبلغ طول السور حوالي 7 كيلو مترات على شكل دائري، ويحيط بكافة نواحي المنطقة وله مداخل، وتم تركيب بوابتين على السور إحداهما في الجنوب وتسمى بوابة النويبية، والثانية في الشمال وتسمى باب الحبس.
واحة فدك الأثرية إرث حضاري وتاريخي -صحيفة هتون الدولية-

 قلاع متعددة

وزود السور بالقلاع، وهي قلعة باب الحبس وقلعة جريدا وقلعة الغار وقلعة أبو شجرة وقلعة الحسكانية والفديحة والغابة والبديعة والزبرة، كما زودت هذه الحصون بالحراسات الأمنية عن طريق المناوبات الدورية آنذاك، حيث عرفت قديما بمدينة الأسوار العتيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88