11المميز لديناتاريخ ومعــالممتاحف وأثار

” البتراء” المدينة الوردية في الأردن

البتراء في الأردن، هي إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة، وبالتالي فهي أكثر المواقع جذباً للسياح في الأردن، وواحدة من أكثر المواقع الأثرية زيارة في العالم.

عُرفت باسم المدينة الوردية بسبب لون حجرها المميز، ووصفتها اليونسكو بأنها “واحدة من أثمن الممتلكات الثقافية للتراث الثقافي الإنساني”.
" البتراء" المدينة الوردية في الأردن - صحيفة هتون الدولية

تقع البتراء جنوبَ المملكة الأردنية الهاشمية، وتحديداً في محافظة معان، تم اختيارها لتكون واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة في العام ألفين وسبعة ميلادية، كما تم إدرجها على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي في العام ألف وتسعمائة وخمسة وثمانين ميلادية، وقد ظلت مدينة البتراء غير مكتشفة خلال فترة الحكم العثماني إلى أن اكتشفت مرة أخرى في العام ألف وثمانمائة واثني عشر ميلادية من قبل المستشرق السويسري يوهان بركهارت.

" البتراء" المدينة الوردية في الأردن - صحيفة هتون الدولية
تعتبر مدينة البتراء اليوم رمزاً أردنياً خالصاً، وأيقونة سياحية تجذب بجمالها وروعتها السياح من كافة أصقاع المعمورة، فالبتراء تعجز الناظر إليها من دقتها، وعمارتها الفريدة التي من المستحيل أن يجد الإنسان لها نظيراً مهما حلَّ وارتحل، وقد أُسست مدينة البتراء الوردية في زمن حكم دولة العرب الأنباط لتكون عاصمة لها، ودولة الأنباط هي دولة عريقة كانت تسيطر على مساحات واسعة من أراضي المنطقة.

مدينة البتراء مدينة منحوتة من الصخر، وهي طريقة عجيبة في بناء مدينة كاملة بهذا الحجم، وهذا إن دلَّ على شيء فإنما يدل على تفاني الأنباط في عملهم، ومقدار الفن والجمال الذي كانوا يمتلكونه، فبناء مدينة من الصخر معجز بالنسبة لسكان عصرنا الحالي، فكيف إذاً بمن كانوا يعملون بأدوات بسيطة وبدائية.
" البتراء" المدينة الوردية في الأردن - صحيفة هتون الدوليةلقد تأثر النمط المعماري لمدينة البتراء بالأنماط المعمارية الآشورية، والمصرية، والإغريقية، حيث يظهر ذلك بشكل جلي وواضح في المقابر الملكية المنحوتة، وتلك المبنية من الحجارة المقطوعة، كما استطاع المعماريون الأنباط استثمار الموارد الطبيعية المتوفرة في المنطقة لإنجاز هذه التحفة المعمارية التي استمرت عبر الأزمنة والعصور المتعاقبة، حيث نحتوا الصخور الكلسية والرملية على هيئة تماثيل، ومساكن، وقبور، كما استخدموا في أعمال البناء الحجارة السوداء البازلتية.

آثار مدينة البتراء

السيق: يتميز السيق بكونه شقاً ضخرياً متعرجاً تشكل بفعل الطبيعة بالإضافة إلى أن جزءاً منه نُحت من قبل الأنباط، ويؤدي السير خلال إلى مدينة البتراء؛ حيث إنه يشكل الطريق الرئيسي إليها.

الخزنة: تعد الخزنة هي المعلم الأكثر شهرة في مدينة البتراء؛ إذ إنها أول معلم يواجه زائر المدينة بعد المرور من السيق، وهي عبارة عن مبنًى منحوت في الصخر، وتتكوّن من طابقين.

المسرح: بُني المسرح النبطي ونحت في الصخر في القرن الأول الميلادي، ويتكون من 45 صفاً تتسع لـ 4000 مشاهد، ويتخذ المسرح شكلاً أكبر من النصف دائرة.
" البتراء" المدينة الوردية في الأردن - صحيفة هتون الدولية
الدير: يتميز الدير بشكله المشابه للخزنة، ويُعدّ من أضخم المعالم المنحوتة في المدينة، واستخدم الدير قديماً كديوان لتكريم الملك الإله عبادة الأول، ثم حُول إلى دير للرهبان.

السد: بُني السد قديماً بهدف حماية المدينة من الفياضانات أثناء هطول المطر، وأعيد بناء السد حديثاً بنفس الطريقة التي بُني فيها من قبل الأنباط في عام 1964 ميلادياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88