11المميز لدينامواسم الخير

تغطية الأستعدادات للحج في المشاعر المقدسة ( الجزء الثاني )

تنفيذ أ. فاطمة العتيبي ود. هتون الوابل

اختص الشرع الحنيف جبل عرفات بالعديد من المزايا التي جعلته الركن الأعظم في الحج ، لما أخبر به النبي الكريم

تعود قصة جبل عرفات وتسميته بهذا الاسم ، إلى أن الحجاج يتعارفون عليه كونهم قدموا من كل فج عميق، وقيل لأن جبريل- عليه السلام- طاف بنبي الله إبراهيم، وكان يريه المشاهد، فيقول له: “أعرفت؟ أعرفت؟” فيرد عليه نبي الله إبراهيم: “عرفت، عرفت”، وقيل إن سبب تسميته باسم جبل عرفة؛ لأن آدم وحواء عليهما السلام، حينما هبطا من الجنة التقيا فيه فعرفها وعرفته، إلا أنه ورغم كل تلك الأسباب التي اتخذ الجبل منها اسمه يظل الوقوف بعرفة هو ركن الحج الأعظم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وجبل عرفات ، هو اسم لمكان واحد فيه ركن الحج الأعظم لقوله النبي- صلى الله عليه وسلم- «الحج عرفة»، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج الحرم، وعلى الطريق بين مكة والطائف شرقي مكة المكرمة بنحو 22 كيلومترًا، وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى، و6 كيلومترات من المزدلفة، وهو عبارة عن سهل منبسط به جبل عرفات المسمى جبل الرحمة الذي يصل طوله إلى 300 متر.

وجبل عرفات هو الجبل الذي يتوافد عليه الحجاج في التاسع من ذي الحجة أو ما يعرف بـ يوم عرفة ووقفة عيد الأضحى المبارك، والذي يقف عليه أكثر من مليوني حاج ملبين نداء نبي الله إبراهيم حينما قال له ربه «وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ»، لم يتخيل أن تلك المنطقة ليس بها سكان او عمران إلا أيام الحج باستثناء بعض المنشآت الحكومية.

عندما يقف الحجيج في عرفات ينتصب أمامهم مسجدة “نَمرة”، و”نمرة” هو جبل نزل به النبي- صلى الله عليه وسلم- يوم عرفة في خيمة، ثم خطب في وادي عرنة بعد زوال الشمس، وصلى الظهر والعصر قصرًا وجمعًا، جمع تقديم، وبعد غروب الشمس تحرك منها إلى مزدلفة، وفي أول عهد الخلافة العباسية، في منتصف القرن الثاني الهجري، بنى مسجد في موضع خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع يعرف الآن بمسجد “نمرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88