11المميز لدينامواسم الخير

رصد انطباعات ومشاعر حجاج بيت الله الحرام عام 1445هـ

فريق العمل أ. فاطمة العتيبي ود. هتون الوابل

رصد انطباعات ومشاعر حجاج بيت الله الحرام عام 1445هـ   تكمُن أهمية جبل عرفاتٍ في أنّ الوقوف به في يوم عرفة ركنٌ من أركان الحج، وهو كلّ الحج وأهمّ أركانه؛ فقد ورد حديث شريف عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: (الحجُّ عرفةَ…).

يُسمّى جبل عرفة الذي وقف عنده النبي عليه الصلاة والسلام بجبل الرحمة، بسبب الموقف العظيم الذي يقفه الحجاج المسلمون في ذاك اليوم، فتتنزل فيه الرحمات والبركات ومغفرة الله سبحانه وتعالى على الواقفين في عرفة، ولذلك سمّوه بهذا الاسم، لكن هذا الاسم لا أصل له في السنة النبوية الشريفة، والأَوْلى أن يسُمى بجبل عرفة أو الجبل الذي وقف عنده النبي محمد عليه الصلاة والسلام.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يقع جبل الرحمة أو جبل عرفة على بعد 20 كيلو متر شرقَيّ مكة المكرمة، وهو على الطريق بين مكة المكرمة ومدينة الطائف، ويحيط بهذا الجبل سلسة من الجبال، ويقع أيضاً على بعد 10 كيلومترات من مشعر منى، و6 كيلومترات من المزدلفة.

ويُعد جبل الرحمة من أَشْهَرِ جِبال مكة المكرمة، ومن أهم الأماكن التي يزورها المسلمين، وهو أشهر مكان في مشعر عرفات بعد مسجد نمرة، كما يعد من أبرز معالم جبل عرفات، ويتطلع حجاج بيت الله الحرام إلى الوقوف على جبل الرحمة في عرفات خلال أداء مناسك الحج اقتدائا بالرسول -عليه الصلاة والسلام- الذي وقف عليه وألقى خطبة الوداع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88