11المميز لديناتدريب وتطويرعلوم وتقنية

تطوير أول نوع توت أسود “بدون بذور”

في حالة فريدة من نوعها ابتكر مجموعة من العلماء في أمريكا طريقة جديدة لزراعة التوت الأسود، دون الحاجة للاستخدام البذور، وذلك لأنهم وجدوا أن العديد من الأشخاص لا يفضلون شراء التوت الأسود، لأنه يحتوي على بذور وأشواك صعبة الهضم.

يُعرف التوت الأسود بأنه مفيد للغاية في تعزيز وظائف الجسم، وتحسين مستويات الهضم والسكر. كما يقلل الالتهاب ويحسّن وظائف المخ ويمنع أمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك السرطان.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ولكن بعض الناس يمتنعون عن شراء التوت الأسود لاحتوائه على بذور وأشواك صعبة الهضم، الأمر الذي دفع شركة Pairwise لتطوير أول توت أسود بدون بذور باستخدام منصة Fulcrum، التي توفر مجموعة كاملة من الأدوات الجديدة المستخدمة لتطبيق تقنية التعديل الجيني “كريسبر” في النباتات.

واستُخدمت التقنية لأول مرة في المختبر من خلال نظام تحرير الجينوم الموجود بشكل طبيعي في البكتيريا. وتستخدم هذه الكائنات الحمض النووي الريبي (RNA) المشتق من تقنية “كريسبر” لمنع هجمات الفيروسات.

وقال هافن بيكر، المؤسس المشارك ورئيس قسم الأعمال في شركة “بيروايز”:

: “”بفضل دقة “كريسبر”، نحن قادرون على تطوير هذه السمات المدمجة والمتماسكة في الفاكهة دون التضحية بالاتساق في النكهة والجودة للمستهلكين”.

وقال توم آدامز، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Pairwise: “كجزء من حملتنا لزيادة استهلاك الفواكه والخضروات، نعمل على تزويد المستهلكين بخيارات غذائية جديدة ذات قيمة غذائية عالية مع نكهة محسنة وطعم أفضل. ومن خلال الفهم العميق للجينوم النباتي، وعملية دقيقة وفعالة وقابلة للتطوير، ومسار مبسط للتسويق، فإننا لا نصنع منتجات جديدة باستخدام تقنية “كريسبر” الخاصة بنا فحسب، بل نخلق حقبة جديدة من الابتكار في الزراعة”.

وأوضح بيكر أن صنف التوت الذي قاموا بتحريره جينيا، يكون دائما حلو المذاق طوال العام ويصمد جيدا أثناء الشحن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88