لحظة بلحظة

شاهد: انفجار قنبلة في يد صياد

انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لشاب فجر قنبلة بيده عن طريق الخطأ قبل أن يبدأ بصيد السمك بطريقة التفجير.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويظهر المقطع الشاب وهو يتكلم مع مصور الفيديو، قبل أن يتفاجأ بأن القنبلة على وشك الانفجار، فحاول إلقاءها بعيدا لكن الوقت لم يسعفه، وانفجرت القنبلة في يده.

وانتشر المقطع بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولاقى ردود فعل عديدة من قبل المغردين.

لمشاهدة المقطع اضغط على الرابط التالي:

https://t.me/alforat_tv2/111594

القنبلة اليدوية هي قنبلة محمولة باليد صممت لكي يتم رميها، شاهد: انفجار قنبلة في يد صياد  ويوجد أنواع منها يتم رميها بواسطة قاذف قنابل مثل قاذف قنابل الغاز المستخدم في مكافحة الشغب الذي يرمي شاهد: انفجار قنبلة في يد صياد  قنابل غازية مسيلة للدموع بقصد تفريق المتظاهرين مثل ما حدث في الثورة المصرية واعمال الشغب والمظاهرات في فرنسا. وهناك مجموعة متنوعة من القنابل اليدوية، والأكثر شيوعا هي القنابل المتفجرة المصممة لتفجيرها بعد التصادم أو بعد فترة محددة من الزمن.

ظهرت قنابل حارقة بدائية في الإمبراطورية الرومانية الشرقية (البيزنطية)، علم الجنود البيزنطيون أن النار اليونانية، وهو اختراع بيزنطي للقرن السابق، لا يمكن إلقائها فقط من قبل قاذفات اللهب على العدو، ولكن أيضا في الجرار الحجرية والسيراميك. وفي وقت لاحق، استخدمت حاويات زجاجية. انتشر استخدام النيران اليونانية إلى الجيوش الإسلامية في الشرق الأدنى، حيث وصلت إلى الصين في القرن العاشر.

في الصين، خلال عهد أسرة سونغ (1279:960)ميلادى، تم إنشاء أسلحة تعرف باسم تشن تيان لي (震天雷 “رعد السماء”) عندما قام الجنود الصينيون بتعبئة البارود في حاويات من السيراميك أو المعدن. في عام 1044، وصف كتاب عسكري ووجينغ زونغياو (“تجميع الكلاسيكية العسكرية”) مختلف وصفات البارود التي يمكن للمرء أن يجدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى