أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

جوجل أمنيًا تدعم الهواتف القديمة عبر Play Services

تتوفر خدمات Google Play افتراضيًا على جميع هواتف Android. يتم تحديث هذا التطبيق بشكل دوري داخل النظام. يلعب هذا التطبيق دورًا رئيسيًا في عمل متجر Google Play .
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وإلى جانب ذلك فإن هذا التطبيق يقدم فائدة كبيرة على مستوى النظام بأكمله. وقد ظهر هذا جليًا في الأيام الأخيرة. حيث إن شركة جوجل وبالاعتماد على هذا التطبيق ستكون قادرة على توفير واحدة من أهم المميزات الأمنية لجميع هواتف أندرويد.

وتتيح لك الخاصية الأمنية الجديدة، والتي ظهرت في نظام أندرويد 11، إلغاء الصلاحيات التي يملكها أي تطبيق في حالة أن المستخدم لم يستخدمه منذ فترة طويلة. وبالاعتماد على Google Play Services سيتم إرسال هذه الخاصية لجميع هواتف أندرويد بدايةً من أندرويد 6.

ولا شك أن ما فعلته جوجل هو أمر ممتاز. حيث إن هذه الميزة ضرورية لدرجة أن أي هاتف ذكي يحتاج لدعمها. وذلك نظرًا لخطورة صلاحيات التطبيقات على الأمان والخصوصية.

قالت مديرة مشروع Google ، شارمين دي سيلفا ، إن أذونات التطبيق تشكل خطرًا على أي هاتف يعمل بنظام Android. خاصة تلك التطبيقات التي لا يتم استخدامها بشكل دوري. بمجرد تنزيل أي تطبيق ، يتم قبول الأذونات من قبل المستخدم. يحتفظ التطبيق بصلاحياته ويكون قادرًا على استخدامه بشكل دائم.

وكشفت لنا هذه الخطوة من Google عن قوة تطبيق Google Play Services وتماسك نظام Android في جميع إصداراته. والتي تحولت إلى منصة متكاملة وليس مجرد تطبيق لتقديم بعض الخدمات والإضافات إلى النظام.
نظرًا للتحديثات المستمرة لهذا التطبيق وتوافره في جميع هواتف Android بإصداراتها المختلفة ، نجحت Google في توفير ميزة الأمان لجميع الهواتف القديمة بمجرد تحديث هذا التطبيق.
ولكن من ناحية أخرى ، فإن نظامًا أساسيًا مثل خدمات Google Play يزيد من سيطرة Google على نظام Android في إصداراته المختلفة. ليس هناك شك في أن الشركة قد تستخدم هذه القوة دون جدوى في وقت ما. لكن وضعها الحالي لا يختلف كثيرًا عن وضع Apple.

جوجل أو غوغل أو قوقل (بالإنجليزية: Google)‏ هي شركة أمريكية عامة متخصصة في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل بريد إلكتروني عن طريق جي ميل. واختير اسم جوجل الذي يعكس المُهمة التي تقوم بها الشركة، وهي تنظيم ذلك الكم الهائل من المعلومات المُتاحة على الويب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى