لحظة بلحظة

رجل يتعرض للقذف بسبب #صاعقة_رعدية

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لـ رجل يتعرض للقذف بسبب #صاعقة_رعدية.

ورصد مقطع الفيديو الذي تم توثيقه لرجل من ولاية فيرجينيا الأمريكية، تعرّض للقذف من ‏مكانه في ثوان، إثر إصابته بصاعقة رعدية.‏

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وكان الرجل ويدعى، بوبي بريديمور، البالغ من العمر 52 عاما، ينقل الأبقار في مرعى على بعد نحو 100 ياردة خلف منزله على طول طريق الكتاب المقدس في كرو، مساء الجمعة الماضي، عندما ضرب البرق بوابة معدنية، وأرسل تيارا عبر سياج الأسلاك الشائكة حيث كان يقف.
وكانت يد بريديمور اليمنى وفخذه تلامسان السياج على بعد نحو 200 ياردة من مكان اصطدام الصاعقة بالبوابة، وتعرض لصدمة كهربائية.
وقالت دونا بريديمور، زوجة بوبي، إنه كان “يعتقد في البداية أنه فقد ذراعه” بعد الحادث.
وتابعت أنها فور أن عثرت عليه ملقيا على الأرض سارعت بالاتصال برقم النجدة “911”، وتم نقله إلى المستشفى، حيث قال الأطباء إنه أصيب بحروق صغيرة من الدرجة الثالثة في وركه الأيسر.
وأكدت الزوجة أنها لم تنس أمرا محددا من تلك الواقعة، وهو الرائحة المميزة المنبعثة من زوجها بعد الحادث.
وقالت دونا بريدمور: “إنها رائحة الجلد المحروق، لا أعرف كيف أصفها لأن هذا ما كان عليه، لقد كانت مجرد رائحة كريهة حقا، وبقي على هذا النحو، ولا يزال بإمكاننا شم رائحته منذ وصوله إلى المنزل من المستشفى في اليوم التالي”.

الصاعقة تحدث عندما يكون التفريغ الكهربائي بين أسفل السحابة ذات الشحنات السالبة مع الشحنات الموجبة على سطح الأرض وما عليه من أجسام مما يؤدي إلى حدوث وميض يمتد من الأرض إلى أعلى يسمى بالبرق، كما أن هذا الضوء يعقبه صوت عالي قادم من السماء وهو ما يسمى بالرعد.

وأحيانا يفاجيء البرق الإنسان في الخلاء، في تلك الحالة يجب الاحتراس من هذا الخطر. الطريقة هي منع سريان التيار في الجسم عندما يضرب البرق على الأرض بالقرب من الإنسان، ويتم ذلك بضم الرجلين فيكون تلامس الرجلين في نقطة واحدة. ففي منطقة توزيع الجهد الكهربائي الناتج من البرق يكون الوقوف بقدمين مضمومين هو أسلم الطرق. ولذلك يجب ضم الرجلين عند حدوث البرق والجلوس القرفصاء (لكي لا يجذب المرء البرق إليه)؛ ولكن لا يجب الجلوس على الأرض أو الاستلقاء – وإلا فإن الإنسان يعرض نفسه للموت إذا ضرب البرق بالقرب منه. كذلك عدم الوقوف تحت شجرة فهذا أيضا خطير إذ تجذب الشجرة البرق ومنها إلى الشخص الواقف تحتها.

وإذا كان المرء في المياه على الشاطيء فيجب الخروج من البحر بأسرع وقت، إذ تشكل الرأس البارزة فوق سطح الماء نقطة جاذبة للبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى