استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاقتربية وقضايا

كيف أعود طفلي على النوم بمفردة

هل يتحول وضع طفلك في السرير كل ليلة إلى كابوس وصراخ لعدة ساعات؟ لذا ابتكر باحثون “برنامج” للتعويد الأطفال على النوم لوحدهم. البرنامج يتكون من عدة طرق يمكن اختيار الأنسب منها بحسب طبيعة الطفل ودرجة ارتباطه بالأم.
في البداية يجب أن يكون هناك موعد محدد للنوم للطفل يوميا، حتى يتم ضبط الساعة البيولوجية له، ويجب أن يعتاد الطفل على بعض الأمور قبل النوم، ومنها الحمام الدافئ قبل النوم وسرد القصص.
ارتداء ملابس مريحة مخصصة للنوم، ومنها بيجامة خفيفة يستطيع الطفل التحرك بها بسهولة أثناء النوم.
تناول كوب من الحليب يوميا قبل النوم مهم جدا لأنه يساعد على الاسترخاء، ويجعل الطفل ينام بسرعة.
عليكِ بعد وضع الطفل في السرير الخاص به أن تقومي بتدفئته جيدا.

https://alhtoon.com/
القبلة تساعد على النوم: يعتمد هذا البرنامج على فكرة المكافأة وفيه تضع الأم طفلها في السرير ثم تعطيه قبلة وتعده أنها سترجع إليه بعد عدة دقائق من أجل قبلة أخرى لكن بشرط أن يظل نائما ولا يقوم من مكانه. وتخرج الأم من الغرفة وتعود ثانية لتجعل الأمر يبدو وكأنه لعبة مع الطفل إلى أن يستجيب لنداء النوم. المهم في هذه الطريقة أن تتحلى الأم بالصبر، فالأمر قد يستغرق عدة ساعات إلى أن ينام الطفل في الليلة الأولى ولكنه سيتراجع مع الوقت.
ـ ضعي خطة عمل بدلا من إخبار طفلك ببساطة ألا ينهض من الفراش، علِّميه كيفية العودة للنوم، واطلبي منه البقاء في سريره، وإغلاق عينيه، والتفكير في شيء ممتع، مثل ما يريد القيام به في عيد ميلاده، أو العطلة المقبلة.

https://alhtoon.com/
ـ “الانسحاب البطيء”:
لا ينام بعض الأطفال إلا وهو ممسكا بيد أمه ومتأكدا أنها تجلس بجواره على السرير، وهنا تحتاج الأم للقيام بعملية انسحاب تدريجي، إذ ينصحها الخبراء بأن تبدأ بالجلوس على كرسي بجوار سرير الطفل ثم تبعد الكرسي في الليلة التالية مسافة أكبر وهكذا، حتى يعتاد الطفل النوم دون وجودها إلى جواره.
ـ اجعلي غرفة طفلك صديقة للنوم قبل أن تبدئي في الإصرار على بقائه في غرفته طوال الليل. وتختلف فكرة كل طفل عما تبدو عليه البيئة المريحة، فبينما قد يستمتع أحد الأطفال ببعض الأصوات والإضاءة الخفيفة، قد يرغب طفل آخر في احتضان حيوان محشو، مع ظلام تام، وصمت مطلق، لذا جربي بعض الأشياء المختلفة لتعرفي ما الذي يساعد طفلك في الشعور بالراحة أكثر.
ـ إزالة المعوقات:
والتي تسبب شعور الطفل بالخوف والقلق، فعلى سبيل المثال إذا كان الطفل يخاف من الظلام، يجب أن توفري له ضوء خافت أثناء النوم.
ـ رافقيه في الفراش:
فلا مانع من أن تبقي معه لبعض الوقت في بداية النوم، وتحكي له القصص التي يفضلها، وعندما يستغرق في النوم تتركيه بمفرده.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

https://alhtoon.com/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88