استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

حقوق الملكية وطرق حمايتها

أصبح ظهور وتطور أي شركة أو مجال عمل مقترناً بشكل كبير بمفهوم الملكية الفكرية، حيث بات ضرورة استدعته الحاجة لحماية المنتجات الإبداعية الخاصة التي يتم العمل عليها سواء من قبل شركة أو مجموعة أفراد أو حتى شخص بمفرده، ومن هنا نجد أهمية التعرف على هذا المفهوم بكل جوانبه وفهم قوانينه وحقوقه وإمكانيات استخدام تلك القوانين والحقوق على مختلف الأصعدة، لذا سنتعرف في هذا المقال على الملكية الفكرية بخصائصها المختلفة.
مفهوم حقوق الملكية الفكرية
حقوق الملكية الفكرية هي مجموعة من الحقوق الاستئثارية الخاصة لحماية أعمال المؤلفين والمُبدعين من إعادة إنتاج أعمالهم واستغلالها من الآخرين دون موافقة منهم.
تغطي حقوق الملكية الفكرية طيفًا واسعًا من الأعمال الإبداعية، كالمقالات والكتب والمؤلفات الأدبية والصور واللوحات الفنية والمنحوتات والأفلام والمواد الصوتية والبرمجيات والتصاميم المعمارية وتصاميم المنتجات .
ويعنى انتهاك حقوق الملكية الفكرية التعدي على هذه الحقوق باستخدام الأعمال الإبداعية على أي نحو دون الحصول على ترخيص من أصحابها يُخول استخدامها، على سبيل المثال استخدام صور ليس مسموحًا لك باستخدامها، أو ترجمة مقال لا تملك إذنًا بترجمته، أو تصميم فيديو يتضمن ملفًا صوتيًا ليس مرخصًا لإعادة الاستخدام، فضلًا عن نسبة المستقل لنفسه عملًا ليس من تنفيذه وهو ما يعد انتهاكا صارخًا الآخرين ويهدد مستقبل المستقل المهني كما سنرى.
خصائص الملكية الفكرية
غير ملموسة: لأنها تعبر حصراً عن ما ينتجه فكر الإنسان من إبداع وإنجازات مهمة جديدة لم تكن موجودة من قبل.
محدودة زمنياً: أغلب أنواع الملكية الفكرية تسمح بحقوق ملكية لفترة معينة من الزمن تحدد بحسب نوع الملكية المعطى، فمثلاً تستمر حقوق المؤلف أو حقوق الطبع والنشر مدة 70 سنة بعد وفاة صاحب العمل، أما براءة الاختراع فمتنح مدة 14 أو 20 عاماً وذلك بحسب نوع البراءة الممنوحة، وأطول مدة تمنحها حقوق الملكية هي ملكية العلامة التجارية حيث تستمر مع استمرار الجهة التجارية التي ابتكرتها.
إقليمية: وهذه الخاصية تعتبر من عيوب الملكية الفكرية حيث غالباً ما تطبق قوانينها ضمن نطاق بلد أو إقليم معين، ويصعب حمايتها خارج نطاق هذا الإقليم، وأصبحت اليوم تقام اتفاقيات عدة بين البلدان بغرض توسيع نطاق قوانين حماية الملكية الفكرية بشتى أنواعها.
حقوق حصرية للمالك: حيث تحصر حرية التصرف بالعمل من قبل صاحبه ومالكه دون أن ينوب أحد عنه، إلا في حال قرر هو ذلك.
معقدة: فلا تزال القدرة على نشرها وفرض الالتزام بقوانينها أمر معقد بعض الشيء، بالإضافة لصعوبة وضع معايير واضحة بشكل كافي لكيفية اعتبار بعض الأعمال منتهكة لحقوق الملكية الفكرية أم لا.
الهدف من الملكية الفكرية
يُعد الهدف الرئيسي لقانون الملكية الفكرية هو التشجيع على الابتكار وتوفيره من خلال إعطاء حافز الحماية للمبدعين، والتي تتيح لهم الاختراع، وليستعيدوا استثمارات البحث والتطوير، ويستفيدوا من اختراعاتهم لفترة محدودة من الزمن، وتؤدي ممارسة قانون الملكية الفكرية والحماية التي توفرها تشريعاته إلى تسهيل الأداء من قبل صاحب الملكية الفكرية الذي يعد بدوره غير قابل للمنافسة، والميل إلى القضاء على المنافسة، ورفع الأسعار، وخفض الإنتاج والجودة.

وسائل الحماية القانونية للملكية الفردية
الحماية الوقائية: تتم الحماية الوقائية بواحدة من الأساليب الآتية: منع نشر المصنف المقلّد، أو صناعته، أو نسخه. حجز المصنف المقلّد. إثبات واقعة الاعتداء على الحق مكان الحماية.
حصر الإيراد الناتج عن استغلال المؤلف، وتوقيع الحجز على هذا الإيراد في كافّة الأحوال. الحماية العلاجية: تخص هذه الحماية الشخص المعتدي، ويعاقب استناداً للقانون، وهي تتمحور في صورتين أساسيتين، هما:
الجزاء الجنائي: ويتمثل هذا الجزاء بعقوبتي الغرامة، أو الحبس، أو الاثنتين معاً، وذلك في حال ارتكاب واحدة من الأفعال التي حددها القانون وعدّها مخالفةً للأحكام.
الجزاء المدني: يتمثل هذا الجزاء بتعويض يلتزم به المعتدي على حقّ المؤلف، أو مرتكب مخالفة ينصّ عليها القانون.
طرق حماية حقوق الملكية الفكرية
ندرج فيما يلي طرق حماية أنواع حقوق الملكية الفكرية المختلفة
طريقة حماية حقوق التأليف والنشر: يُمنح المالك حقوقًا قانونية لأي أمر يقوم بإنشائه أو أي فكرة يجسّدها، إضافةً إلى حقوق حصرية لنسخ عمله وإعادة توزيعه وإنتاجه وعرضه وترخيصه.
طريقة حماية براءات الاختراع: وذلك من خلال منع أي أحد غير المالك من صنع أو استخدام أو بيع اختراعه.
طريقة حماية اللباس التجاري: ويتم من خلال منع أي شخص آخر من تقليد الشكل المصمم لمنتج أو فكرة معينة؛ كطريقة التغليف، والألوان المميزة المطبوعة على السلع.
طريقة حماية العلامات التجارية: يتم تسجيل العلامات التجارية لدى الحكومات، وبدورها تحمي العلامات التجارية المسجلة فيدراليًا حقوق المالك، بينما تحمي العلامات التجارية المسجلة لدى الدولة حقوقه فقط داخل أراضيها.
طريقة حماية الأسرار التجارية: وتتم الحماية فقط بالكتمان عليها من خلال طرق سرية تُنشئ سياسة تشرح من يمكنه الوصول إلى أسرار التجارة الخاصة بالمالك، وكيف تتم حمايتها.
إرساء أسس الحماية من البداية
وضع مؤسسو الولايات المتحدة منذ البداية أسس حماية حقوق الملكية الفكرية، وذلك بأنهم منحوا الكونغرس سلطة الحماية هذه في دستور الولايات المتحدة الصادر في العام 1787. وأرسى الكونغرس المعايير لضمان حماية براءات الاختراع في العام 1790، ووقع الرئيس جورج واشنطن أول براءة اختراع في العام نفسه.
وحاليًا، يقوم المكتب الأميركي لحماية براءات الاختراع والعلامات التجارية بضمان حماية براءات الاختراع والعلامات التجارية. ويقدم المكتب النصح للمخترعين والمشروعات التجارية بشأن حماية مخترعاتهم وأسمائهم التجارية داخل البلاد وخارجها. كما يتولى مكتب حقوق الملكية الفكرية حماية حقوق الملكية لأصحاب الأعمال المبتكرة.
ويجري مكتب التحقيقات الفيدرالي حوالى ألف تحقيق نشط حول سرقة وانتهاك الصين لحقوق الملكية الفكرية. وفي مقابلة أجريت معه في العام 2019، قال وزير الخارجية الأميركية مايكل آر بومبيو إن العلاقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين علاقة مهمة. لكنه أضاف أن واشنطن ستظل دائما “تصد” أي محاولة لسرقة أو انتهاك حقوق الملكية الفكرية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88