جيل الغدقصص وأناشيد

قصة محقق الشرطة مع المجرمين

في يوم من الأيام تم العثور على جثة في المكتبة وكانت مائلة على رفوف الكتب ولم تظهر أي علامات على وجود اقتحام أو عنف وكان الدليل الوحيد هو ورقة واحدة مطوية تم تركها على الأرض بجانب الجثة.

تم استدعاء المحقق جونز إلى مكان الحادث وهو محقق مخضرم، وكان لديه سمعة في حل القضايا الصعبة وفي الحال بدأ جونز بسرعة في جمع الأدلة واستجوب زملاء الضحية وأصدقائه وفحص المكتبة بحثا عن أي أدلة.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون

أشارت الأدلة إلى حدوث جريمة قتل عن طريق الخنق حتى ماتت الضحية، ولم تكن هناك بصمات على الورقة الموجودة بجانب الجثة وبسبب هذا كان جونز حائرا حيث إنه لم يشهد من قبل حالة قتل بها قليل من الأدلة هكذا من قبل.

عمل جونز بجد على القضية وتتبع كل أثر مهما كان صغيرا واستجوب العديد من الأشخاص وفحص كل شبر في المكتبة.

وبعد عدة أسابيع حقق جونز أخيرا تقدما وكان يستجوب مساعدة الضحية في العمل وذكرت أن الضحية كان يعمل على كتاب جديد عن قاتل متسلسل. وقالت المساعدة إن الضحية كان كتوما جدا بشأن هذا الكتاب، ورفض السماح لأي شخص بقراءته.

والآن أكتشف جونز دافع للجريمة وكان يعتقد أن الضحية قتله شخص يحاول إسكاته فواصل التحقيق حتى وصل في النهاية للمجرم.

كان القاتل طالبا سابقا لدى الضحية وكان مهووسا بكتاب الضحية، وقتل الضحية لمنعه من نشره.

اعتقل جونز القاتل وتم إحضاره للعدالة وتم إغلاق القضية وقد حل جونز لغزا آخرا.

ولكن هناك شيئا واحدا لم يتمكن جونز من تحديده (ما هو الذي كان في كتاب الضحية؟) ما السر الذي كان يخفيه الضحية؟

قرر جونز قراءة الكتاب بنفسه وصدم بما وجده حيث كان الكتاب حسابا حقيقيا لجرائم القاتل.

كانت قصة مرعبة عن القتل والهوس به وكان جونز سعيدا لأنه حل القضية، ولكنه كان أيضا مضطرب بما تعلمه عندما علم بما كتبه الضحية فقد علم أن هناك قتلة آخرين في الخارج وتعهد بالعمل على إيقافهم.

ومع ذلك كان هناك شيء لم يعرفه جونز وهو لم يكن القاتل يعمل وحده وكان هناك شخص آخر متورط في الجريمة، شخص ساعد القاتل على التخطيط وتنفيذ الجريمة.

كان جونز مصمما على العثور على القاتل الثاني وكان يعلم أنها مسألة وقت قبل أن يتحركوا مرة أخرى.

واصل جونز التحقيق وفي النهاية تعقب القاتل الثاني وكان القاتل الثاني صديقا للقاتل الأول، وكانا كليهما مهووسين بكتاب الضحية وكانا قد قتلا الضحية لإبقاء أسرار الكتاب مخفية.

اعتقل جونز القاتل الثاني وأحضراهما إلى العدالة وتم إغلاق القضية وحل جونز لغزا آخرا.

كان جونز مرتاحا لأن القتلة وراء القضبان ولكنه كان يعلم أن هناك قتلة آخرين في الخارج لذلك تعهد جونز بمواصلة عمله والقيام بكل ما في وسعه لإيقافهم والقبض عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88