البيت والأسرةتربية وقضايا

كيفية السيطرة على الغضب

يعد الغضب أحد العواطف الطبيعية والصحية لدى الإنسان، لكن كثيرين يجدون صعوبة في إبقاء غضبهم تحت السيطرة، الأمر الذي قد يقودهم لمشكلات عديدة. لذا فإن مواصلة التحقق من نوبة الغضب يمكن أن يكون صعبًا. ولكن يمكن الاستفادة من النصائح البسيطة لإدارة الغضب من خلال استغراق الوقت في استخدام عبارات “أنا” لإبقاء السيطرة على الأمر.

ما هي الأعراض الشائعة لمشاكل التحكم في الغضب؟

إذا واجهت بعض الأعراض التالية عند مواجهة موقف عصيب، فقد ترغب في التفكير فيما إذا كنت تواجه مشكلة في إدارة الغضب بداخلك:

الأعراض الجسدية:

أن تتفاعل على نحو أكثر سرعة وعنفاً في كثير من الأحيان مع المشاكل الصغيرة

أن تجد أنك غير قادر على التحكم في مشاعر الغضب

أن تتسارع نبضات القلب وتصاب العضلات بالتوتر

أن تصبح قبضة يدك مشدودة

أن تجد صعوبة في تهدئة نفسك

أن تشعر بالإحباط تجاه الأفعال التي تقوم بها

الأعراض السلوكية:

أن تتمثل تعبيراتك المتكررة عن الغضب في لكم الأشياء

أن تعمد إلى كسر الأشياء عند التعرض لنوبات الغضب

أن تجد نفسك كثيرا ما تصرخ في الأشخاص

أن تأخذ في توجيه اتهامات لا أساس لها لمن حولك

أن تدخل في جدال مستمر مع الآخرين

أن تبدأ في الشجار على أتفه الأشياء ولكم الأشخاص

نصائح للتحكم فى الغضب والحفاظ على هدوئك:

أخذ نفس عميق

عندما تسيطر عليك مشاعر الغضب خذ قسطًا من الراحة، حيث يساعدك أخذ أنفاس عميقة على إرخاء عضلاتك وتهدئة أعصابك أيضًا.

المشى
يساعدك على التحكم فى غضبك، فهو لا يريح كل عضلاتك فحسب، بل يساعدك أيضًا على الهدوء، إلى جانب ذلك يمنحك أيضًا الوقت للتفكير بعملية والمصالحة مع النفس.

هدئ نفسك بالكلمات

عندما يغرق عقلك بأفكار مزعجة ولا يوجد شيء يمكنك القيام به، فمن المحتمل أن تكون غاضبًا جدًا، في مثل هذه الأوقات يمكنك البحث عن الراحة بالكلمات، حيث تعد الكلمات أو العبارات مثل “استرخِ” و “خذ الأمور بسهولة” و”ستكون على ما يرام ” كلها أمثلة جيدة تساعد فى التهدئة.

الاستماع إلى الموسيقى

إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها تهدئة نفسك هي الاستماع إلى الموسيقى، حيث يمكن أن تساعدك الألحان الهادئة وكلمات الأغاني المريحة على الاسترخاء والراحة.

شد عضلاتك

يمكن أن يسبب الغضب شد عضلاتك ويثير نوبات الغضب، ومع ذلك قم ببعض تمارين الإطالة واسترخاء المفاصل لتقويم مجموعات العضلات المتوترة.

اقض بعض الوقت بمفردك

إذا كنت خُضت شجارًا شخصيًا أو أثناء مكالمة فمن المهم أن تأخذ بعض الوقت لتكون بمفردك، ادخل إلى غرفة هادئة وتجنب وجود أشخاص بجوارك، سيمنحك هذا السلام الذي تحتاجه والوقت للتفكير في الأمر بالكامل.

تدوين المشاعر
عندما تكون غاضبًا من فعل شخص ما يمكنك دائمًا أن تكتبه، حيث إن تدوين مشاعرك وعواطفك يزيل بعض العبء الذهني والتوتر، إنه بديل للهروب ويمكن للعملية أن تهدئك.

تحدث إلى صديق موثوق به
يمكنك دائمًا التعبير عن مشاعرك الفورية لهذا الصديق المقرب لك، حيث تعد المشاركة والتحدث مع شخص ما عما تشعر به دائمًا طريقة مفيدة للتنفيس عن غضبك.

تدريب العقل على رؤية الجانب الإيجابى

كل عملة لها وجهان، فقد تكون غاضبًا من شيء يمكن أن يكون ناتجًا عن سوء الفهم لذلك حاول ألا تصل إلى نتيجة فورية، بدلاً من ذلك حاول مناقشة هذا الأمر مع الطرف الآخر.

كن متعاطفا مع الشخص

لا توجد طريقة أفضل للبقاء هادئًا من التعاطف مع الشخص، في حين أنه ربما يكون قد أصابك بخيبة أمل إلى مستويات لا يمكن تصورها، إلا أنه من خلال وضع نفسك في مكانهم يمكنك العثور على أرضية مشتركة.
كيفية السيطرة على الغضب -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88