البيت والأسرةتربية وقضايا

كيفية التعامل مع الشريك العقيم

تعتمد علاقة الزوج والزوجة على الود والمحبة، وهذا ما ذكر في الكتاب الكريم: “ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة”. وعلى الرغم من وجود الصعوبات والمشاكل في الحياة الزوجية، يجب على الزوجين دعم بعضهما البعض وتحمل الآخر. ويحتاج التعامل مع الزوج العقيم إلى دعم نفسي وصبر .

كيفية التعامل مع الزوج العقيم :

لا يملك الانسان أي شي في يده فهو من صنع الله، والعقم مرض ناتج عن عيب خلقي في الجهاز التناسلي، وهذا ما يجب مراعاته عند التعامل مع مريض العقم .

 إذا فضلت البقاء مع زوجها على شعور الامومة

إذا كان الزوج يعامل زوجته بالمحبة والود ويتقي الله في علاقته معها فلا يهينها ولا يؤذيها بالقول أو بالفعل، وإذا كانت الزوجة تشعر بالحب تجاه زوجها، وتشعر أنها تريد الاستمرار معه رغم مرضه فيجب عليها أن تتبع النصائح التالية :

– يجب على الزوجة أن تتفهم وتستوعب حالة الزوج المرضية، والتي ستنعكس بدورها على حالته النفسية وستؤثر عليها تأثيراً كبيراً، كذلك يجب على الزوجة أن تحتوي زوجها وتتجنب الحديث معه في هذا الأمر، وأن تشعره بأهمية وجوده في حياتها .

– الرجل ما هو إلا طفل كبير يحتاج الى كثير من العطف والمحبة ،خاصة في لحظات ضعفه، لذلك يجب أن تشعريه بأن هذا الأمر لا ينقص من رجولته شيئا، وأنه لا يزال رب الأسرة وصاحب الأمر والنهي فيها، مع تجنب إظهار مشاعر الحزن والقلق أمامه .

– الاستعانة بالله والإيمان بقضائه وقدره فعندما يأتي الأمر من هذه الناحية يكون أكثر إقناعا ،يقول تعالى ” المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا “، والمداومة على قراءة ورد يومي من القرآن .

– الإكثار من الصدقات فإن لها مفعول السحر في ازالة الهم، والحزن من القلوب، والمداومة على الدعاء، فالدعاء يغير القدر فإنه لا يقنط من روح الله إلا القوم الكافرون، وعدم اليأس والاستمرار على متابعة الطبيب، فالعلم في تطور مستمر يوما بعد .

– الحرص على قيام الليل واتباع السنة النبوية ،والمداومة على الأذكار، والتفكير في كيفية بناء حياة زوجية سعيدة، وتوطيد العلاقة مع الزوج، والانغماس في محيط اجتماعي صالح يعين على الطاعات، ويزيد من الدعم النفسي والمعنوي .

 إذا شعرت الزوجة بالرغبة في الانفصال

إذا شعرت الزوجة بعدم قدرتها على تحمل الحياة بمفردها ،ورغبتها في أن تكون أم فلا لوم عليها أبداً في هذه الحالة ولها الحق الكامل في الانفصال والبحث عن حياة جديدة لها، وإذا لم يرعاها الزوج وأساء معاملتها رغم تحملها لمرضه، وصبرها معه في كل ما يمر به، لا لوم عليها أيضاً في أن تطلب الطلاق .

كيفية التعامل مع الشريك العقيم -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88