استشارات قانونية

تعريف الجريمة وأركانها وأسبابها

تعريف الجريمة:

هي الانحراف والتجاوز عن مختلف المعايير الجمعية التي تتصف بكمّ ضخم من الجبريّة، والنوعيّة، والكلية، أي أنّ الجريمة لا توصف بذلك إلا في حال توفّر القيمة التي تضعتها الجماعة القانونيّة وتحترمها، بالإضافة إلى الانعزال على الصعيدين الحضاريّ والثقافيّ داخل الطوائف. يمكن تعريف الجريمة بأنّها الإتيان بفعل يتنافى مع المعايير الجمعيّة والقانونيّة والدستور أيضاً، وتتمثل بالتعديّ على حقوق الآخرين وانتهاكها أيضاً؛ ويعاقب عليها القانون نظراً لتحريم فعل هذا الفعل قانوناً وشرعاً؛ وتُقسّم الجرائم قانوناً وشرعاً إلى أربعة أنواع رئيسيّة، وهي: جرائم اقتصاديّة، جرائم جنسيّة، جرائم سياسيّة، جرائم الانتقام؛ ويُشار إلى أنّ للجريمة نظريّات أساسيّة، ومنها نظرية المدرسة الجغرافيّة، والاقتصاديّة، والبيولوجيّة.

أركان الجريمة

أولاً – الركن القانوني:

يجب العلم بأنه لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص القانون ومن هنا وجود أي جريمة وفرض العقوبة عليها يعود إلى وجود نص قانوني ثم وجود قانون العقوبات الذي يجرم الفعل ويفرض العقوبة المُناسبة على الجاني ووجود الركن القانوني مُهم جداً وبصورة كبيرة في أي جريمة وبدونه لا وجود لأي جريمة ولا عقاب على أي جريمة إلا بوجود الركن القانوني أي الشرعي. ويقع على عاتق المحامين الجنائيين اثبات براءة المتهم والدفاع عنه في محاكمة عادلة.

الركن المادي:

ما هي العناصر التي يشتمل عليها الركن المادي؟ إنّ كلمة المادي تعني الشيء المحسوس والملموس الذي يمكن إدراكه بإحدى الحواس، وعند الحديث عن الركن المادي في قانون الجرائم والعقوبات، لا بد من تقسيم هذا الركن إلى ثلاثة أقسام أساسية، أولها: السلوك الإجرامي الذي قام به المجرم وأقدم عليه، وثانيها: النتيجة التي أدّى إليها هذا السلوك الإجرامي وما أحدثه من أثر في المجني عليه، وثالثها: العلاقة السببية بين السلوك الإجرامي الذي قام به الجاني وبين النتيجة التي أدى إليها.

إنّ الجرائم التي تتحقق فيها هذه العناصر الثلاثة تُعرف باسم الجرائم المادية، لكن لا بد من التنبيه إلى أمر مهم، ألا وهو أنّ الركن المادي قد يتحقق دون اشتماله على ثلاثة عناصر، فقد يتحقق فقط السلوك، ويُعد الركن المادي للجريمة صحيحًا، مثل جريمة حيازة سلاح غير مرخَّص وإن لم يُستعمل لقتل أحد، فالسلوك من عناصر الركن المادي، والذي يكفي وحدة لإكمال الركن المادي، ويقبل به المشرِّع.

الركن المعنوي:

الركن المعنوي ما هي دلالة الركن المعنوي في القانون الجنائي؟ الركن الثالث من أركان الجريمة هو الركن المعنوي، وهو متعلق بالجاني نفسه، وهنا لا بد من إحضار دليل وإثبات قاطع بأنّ الجاني عندما قام بالجناية قد فعل ذلك بكامل إرادته، وبعقل واعٍ ومتفهم لكل ما يفعل، أما إذا اختل هذا الركن المعنوي بإثبات إصابة الجاني بجنون أو مرض في عقله يفقده السيطرة على تصرفاته، فقد يلغي المشرع النظر إلى الجناية ولا ينص على تجريمها.

وضع القانون كل هذه التفاصيل المتعلقة بعناصر الجريمة وأركانها حتى تتحقق العدالة، ولتجنب الظلم وإلحاق الضرر بالبشر، ويبقى القانون دائمًا فوق الجميع إذا ما التُزم به التزامًا صادقًا.

أسباب الجريمة:

حب الانتقام والثأر من الآخرين.

الرغبة بالسيطرة والتحكّم.

بدافع الحاجة، سواء كان ذلك بدافع المخدرات أو المال أو الجنس.

التهرّب من الواقع والتخلّص منه، كالمشاكل المادية والعيوب والندم.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88