استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

الشخصية الإنطوائية في علم النفس الحديث

الشخصية الإنطوائية في علم النفس الحديث

تستعمل كلمة المنطوي لتعني الشخصية المتحفظه الهادئة وغير الاجتماعية ، وهذا بعكس الصورة النمطية الشائعة قديماً .
حيث كانوا يظهرونها على إنها شخصية خجولة وشاذه عن غيرها وغير مستحبه .
ولكنّها فى الواقع شخصية فقط لها عدد قليل من الأصدقاء ، ولا ينتج هذا بالضرورة عن صعوبات إجتماعية لدى أصاحبها .
لا أبدا ، بل وجدوا أن هذا قد يكون بالأكثر من تفضيلات الشخص نفسه وبرغبته .
فقد لا يكون خجولًا كما نعتقد نحن عنه ، ولكنه يفضل نشاطًا إجتماعيًا أقل من غيره ، وبهذا فتلك الشخصية هى نوع طبيعي من الشخصيات ، وليست شاذه أو غريبه كما هو شائع عنها …
وقد تناولت الباحثة “سوزان كين” هذا الموضوع بعمق في كتابها “الهدوء” وبطريقة قد قلبت موازين علم النفس السابقة ، عن تلك الشخصية الفريده من نوعها .
وخلُصَت وبالدليل القاطع ، إلى أن الشخصية الانطوائية ليست شخصية معقدة أو مريضه أبداً وعل الإطلاق ، بل هي من أسباب ظهور الكثير من الإبتكارات والإختراعات الباهرة والفنون الجميلة ، حيث كان الكثير منها نتاجَ عزلة وإنطواء لأصحابها على نفوسهم ، وتركيذهم على الإنجاز والتعلم فقط .
وقد دعمت “سوزان” ذلك بأقوال لأصحاب هذه الإنجازات ، إضافةً إلى أبحاث علمية ونفسية رصينة ، في هذا الشأن .
فأصحاب الشخصية الإنطوائية في علم النفس حسب رأى “سوزان كين” هم كنوز مدفونة ينظر إليهم المجتمع نظرةً خاطئة ، بأنهم مليئون بالعقد النفسية .
أما عن درجات الإنطواء والإنفتاح فقد قالت : إن الإنطواء والانفتاح ليسا متناقضين ، ولكن لهما درجات حسب مقياس معين فى الشخصيات ، حيث إن معظم الناس يقعون حول الدرجات المجاورة لمنتصف هذا المقياس ، ومن الممكن أن تقع شخصية ما في الدرجة المنتصفة بينهما، فلا تكون منطوية ولا منفتحة ، بل مزيج من الإثنين معاً ، فتكون النتيجه شخصية متوازنة جداً ، ويمكن أن تقع شخصيات الناس على أقصى درجتي المقياس ، وهم القليلون فقط من الناس .
وأخيراً قد قالت إن السمات الأساسيه فى تلك الشخصية هى التى تجعلها مميذه جدا عن غيرها ،وهى كالأتى :
* الإعتماد على النفس وبشكل كبير .
* قلة الصداقات ولكن مع قوتها ومتانتها .
* الإهتمام بالنفس والذات .
* حب القراءة والكتابة والفنون الجميلة .
* كتمان السر إلى حد كبير .
* كثرة التأمل والإنفراد بالنفس .
* إحترام الرأى الأخر وعدم التأثر برأى الأخرين .
* حب الطبيعه وتربية الحيوانات الأليفه .
*الهدوء الداخلى والخارجى ، وعدم الدخول فى مهاترات لا طائل منها .
* صفاء الذهن وقوة التركيذ .
* التفكير بشكل إيجابى عن غيرها من الشخصيات .
* حسن التوقع والحكم على الأشياء بموضوعيه . ….
وأخيراً ومع ذكر كل هذه الصفات لتلك الشخصية الفريده ، يجب الإنتباه إلى أنها ذات طابع خاص ومؤثر فى عالم الشخصيات ومن هم محيطين بها ..!!!

اقرأ المزيد من الموضوعات على صحيفة هتون الدولية من هنا.

الشخصية الإنطوائية في علم النفس الحديث
الشخصية الإنطوائية في علم النفس الحديث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88