البيت والأسرةمواقف طريفة

مواقف ونوادر جحا كوميدية جدا

الضحك يخرج الطاقه السلبيه من اجسادنا ، ويقوي الضحك عضله القلب ، وينصح الاطباء في اهميه الحفاظ على البشره ونضارتها من التجاعيد لذلك نقدم لكم اهم بعض المواقف والنوادر الطريفة المضحكة لجحا في صحيفة هتون الدولية
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

اهم المواقف لجحا

وقف جحا امام بئر ليلا فرأى انعكاس القمر ، على صفحه الماء ، فاعتقد بأن القمر وقع في البئر وانه سوف يغرق ، واسرع واحضر حبل بخطاف حتى ينقذه من الغرق ، وهو يقول سوف اخرج القمر ، علق الحبل بحجر كبير وهو يقول بصوت عالي امسك ايها القمر بالحبل واترك الحجر ، واخذ يشد الحبل بكل قوته دون فائده ، وفجاه انقطع الحبل ووقع جحا على ظهره وفي هذه اللحظه رأي جحا القمر في السماء وقال الحمد لله لقد نفذت هذا المسكين من الغرق .

دفن جحا كل ما يملك من اموال قي الصحراء ، وبعد ايام عاد يخرجه فلم يهتدي الى مكان ، وبينما هو مكان مره بعض اصدقاء واسألوا ماذا تفعل يا جحا ، قال دفنت في هذه الصحراء كل ما املك من مال ولا استطيع ان أجده ، قالوا له : كيف يجب عليك ان تجعل عليه علامات حتى تعرف بها مكان المال ، رد عليهم جحا قائلا : لقد فعلت لقد علمته بسحابه بيضاء في السماء كانت هنا لما دفنت المال ، ولكنني لا اجدها ولا اعرف اين ذهبت يوم .

اشتري جحا كيس من الطحين ، وطلب من احد الحمالين ان يحمله له الى داره مقابل 5 ريالات ن قال له ذكرني ان نسيت وادرت ظهري ، وانا اشتري بعض الاشياء والحق بك ولكن الحمال اخذ كيس الطحين وهرب بيه ن وبعد ايام راى جحا نفس الحمال في السوق ، هرب جحا واختبىء ، ساله بعض اصحابه لماذا تختبىء يا جحا ، فقال جحا : اخاف اذا راني ان يطلب مني اجره نقل الكيس.

اشتهت نفس جحا اكل الكباب اشتري نصف كيلو من اللحم فعلا ، وسال احد الطباخين عن طريقه اعداد الكباب ، كتب له ورقه يشرح فيها الطريقه بالتفصيل ، امسك الورقة في يد واليد الاخرى اللحم واستئناف سيرة للمنزل تجاه بيته وهو يحلم بالاكل ، الذي وفجاه انقض عليه صقر خطف منه اللحم وطار به في الفضاء ، نظر اليه بغيظ شديد ثم ابتسم واروح يلوح له بالورقه وقال له لقد اخذت اللحم يا غبي ولكن ورقة صنع الكباب معي فماذا ستفعل باللحم من دون الورقة .

جحا هو شخصية خيالية من التراث الشعبي في كثير من الثقافات القديمة، ونسبت إلى شخصيات عديدة عاشت في عصور ومجتمعات مختلفة.وفي الأدب العربي، نسب جحا إلى أبو الغصن دُجين الفزاري الذي عاصر الدولة الأموية. وهو أقدم شخصيات جحا وإليه تنسب النكات العربية. وفي الأدب التركي، نسبت قصص جحا من إسطنبول إلى الشيخ نصر الدين خوجه الرومي الذي عاش في قونية معاصرا الحكم المغولي لبلاد الأناضول ومعظم القصص المعروفة في الأدب العالمي تنسب له. هي شخصية رجل فقير كان يعيش أحداث عصره بطريقة مختلفة ويتماشى مع تلك الأحداث الشبه حقيقية؛ فهو كان يتصرف بذكاء كوميدي ساخر فانتشرت قصصه ومواقفه التي كان يتعامل معها في حياته اليومية، وكانت تنتقل قصصه من شخص إلى آخر مما نتج عنه تأليف الكثير من الأحداث الخيالية حوله، فكل شخص كان يروي قصصه بطريقته الخاصة ومنهم حتى من نسب أعماله لنفسه أو لشخص آخر أو لشخص خيالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى