الفنون والإعلامفن و ثقافة

أيتن عامر النقابة تخلت عني في أزمتي

كشفت الفنانة أيتن عامر حقيقة أزمتها مع الضرائب التي أثيرت خلال الفترة الماضية، بسبب منشور كتبته «عامر» فهمه الجمهور بشكل خاطئ، على حد تعبيرها.

وعن تعرضها للانتقادات، قالت أيتن عامر في تصريحات : «أنا لم اتعرض للانتقاد بسبب الضرائب، كل الحكاية إن الناس فهمت الموضوع غلط، فالحكاية كلها إني مرفوع عليا قضية من منتج أنا ماعرفهوش، اشترى المسلسل من شركة الإنتاج اللي أنا متعاقدة معاها، بسبب إني اشتغلت مسلسلين في نفس الوقت، وللأسف ده كان اتاقي مع المنتج الأول، وهو كان عارف الكلام ده لما تعاقدت معاه، وللأسف الكل تخلى عني وما حدش وقف جنبي».

وبسؤالها عن موقف نقابة المهن التمثيلية حيال أزمتها أكدت: «الكل بلا استثناء لم يقفوا بجانبي، فنقابة الممثثلين تخلت عني ولم تقف بجانبي في هذه الأزمة، ولا المنتج الذي تعاقدت معه وقف جنبي، ولا حد خالص، وفيه واحد ماعرفهوش رفع عليا قضية، ولما رفعت قضية علشان آخد حقي اترفضت، وده شئ غريب جدا بالنسبة لي».

وتابعت: «أنا واثقة إن شاء الله إن فيه حاجات جاية وفيه استئناف وفيه مراحل كتير جاية، وكل الحكاية إن كان فيه خطأ في الفهم، الناس بس ما فهمتش أنا أقصد إيه، أنا قولت إن مرفوع عليا قضية تعويض، مش من الضرائب، من منتج مسلسل أنا ماعرفهوش، طارق الجنايني باعله المسلسل وأنا ماعرفهوش، وفجأة لقيته رافع عليا قضية وواخد عليا حكم وحاجات كتير كده».

وكانت أيتن عامر قد كشفت تفاصيل الأزمة من خلال حساباتها على السوشيال ميديا وكتبت: «نداء إلى أصحاب القلوب الرحيمة، والسادة معدي البرامج المحترمين، في حالات كتير بنحل كضيوف على البرامج على السوشيال ميديا والقنوات (بدون تقاضي أي أجر) ولكن للأسف بيتم محاسبتنا عليها ضريبيا بتقدير جذافى ومش بنقدر نثبت إنها كانت بدون أجر».

وأضافت: «في شركات بتكون قفلت وقنوات اختفت مبعرفش أوصل لحد منهم وبيبقى لازم أدفع التقدير ده مضطرة طبعا، برجاء تقبل إعتذاري الفترة المقبلة عن هذه الاستضافات لأن مش منطقي أبدا أدفع ضرايب عن حاجة مخدتش فيها أجر أصلا.. شكرا».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى