لحظة بلحظة

شاهد: اللصوص ومتجر روسيا

شاهد: اللصوص ومتجر روسيا–  وثقت كاميرا مراقبة مقطع فيديو يرصد فيه لص مسلح دخل متجر في مدينة فولجوجراد الروسية.

شاهد: اللصوص ومتجر روسيا

وهدد اللص الموظفة بمسدس فخافت وقدمت له المال من صندوق الكاشير.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصدت كاميرا المراقبة بعد فترة بسيطة دخل لص مسلّح آخر وهدد الموظفة كذلك فنادت المدير الذي ضاق ذرعاً من كثرة اللصوص فضربه ضرباً مبرحاً غير آبه بالموت.

فولغوغراد أو فولجوجراد (بالروسية: Волгоград) هي إحدى مدن روسيا تقع جنوب شرق الجزء الاوربي من روسيا الاتحادية وتعتبر مركز إقليم فولغوغراد(اوبلاست فولغوغراد) من المدن البطلة في الاتحاد السوفيتي وهي التي حدث فيها معركة ستالينغراد الشهيرة في الحرب العالمية الثانية. ومن سنة 1589 إلى سنة 1925 سميت المدينة (تساريتسن) ومن سنة 1925 إلى 1961 سميت بستالنغراد. عدد سكان المدينة حسب إحصاء عام 2010 بلغ 979617 نسمة.

تمتد مدينة فولجوجراد بمحاذاة الضفة اليمنى لنهر الفولغا ويبلغ طولها 30 كم ولها أهمية صناعية خاصة وتعتبر المنطقة من الأراضي المنبسطة التي تكثر فيها المستنقعات والسبخات وهي امتداد للسهل الأوروبي وهي من أغنى مناطق الاتحاد السوفيتي من حيث الثروات.

خلال الحرب الوطنية العظمى اعوام (1941 – 1945) بدأت المعارك على مشارف المدينة وداخلها. ومنذ 17 يوليو/تموز 1942 ولغاية 2 فبراير/شباط عام 1943 جرت احدى أهم معارك الحرب العالمية الثانية – معركة ستالينغراد التي كانت بداية النهاية للقوات الهتلرية الغازية. لقد هجم على المدينة في أول الامر الجيش الألماني السادس وفي 31 يوليو/تموز التحق بها الجيش المدرع الرابع. استمرت معركة ستالينغراد 200 يوم وخسر فيها الالمان 1.5 مليون شخص بين قتيل وجريح واسير وكان ذلك يعادل ربع القوات الألمانية العاملة على الجبهة الروسية – الألمانية. لقد تحولت المدينة ايام المعركة إلى بحر من النيران، حيث انصهر الحديد والحجر وبقي الناس والجنود السوفيت من مختلف القوميات والاديان صامدين. لقد راقب العالم باجمعه هذه المعركة التي لم يشهد التاريخ مثيلا لها والتي شارك فيها أكثر من مليون جندي من الجانبين. وكتبت الصحافة الاجنبية في تلك الايام عن المعركة تقول : ستالينغراد – انها قلعة محاطة بطوق من الفولاذ. وللعلم لم تكن المدينة قلعة محصنة مطلقا. لقد تحولت إلى قلعة بفضل بطولة اهلها والمدافعين عنها. في 2 فبراير/شباط عام 1943 كان الانتصار العظيم الذي يعتبر نقطة التحول في الحرب العالمية الثانية، من هنا كانت بداية افول الفاشية الهتلرية. لقد وصف الشاعر التشيلي معركة ستالينغراد بقوله ” ان وسام البطولة هنا يزين صدر الارض “. ونظرا لبطولة اهل المدينة والمدافعين عنها منحت المدينة في 1 مايو/ايار عام 1945 لقب المدينة البطلة. لقد اعيد بناء المدينة التي لم يكن فيها منزل لم تمسه الحرب واعيد بناء المصانع وكل ماهدمته الحرب خلال فترة وجيزة بجهود اهلها وبمساعدة الشعوب السوفيتية لتعود أفضل مما كانت عليه قبل الحرب. لقد تم فتح قناة فولغا – دونسك للنقل النهري وبنيت اضخم محطة كهرباء كهرومائية في أوروبا. وكتعبير عن استنكار عبادة الفرد التي كانت ابان فترة حكم ستالين تم في عام 1961 تغير اسم المدينة لتصبح فولغاغراد. ان مدينة فولغوغراد حاليا هي مركز صناعي وثقافي وتعليمي ضخم وتعداد نفوسها أكثر من مليون نسمة. وبفضل موقع المدينة الجغرافي والاستراتيجي وتطورها الصناعي فانها تقوم بدور مهم في عملية النمو في المجال الاقتصادي بمنطقة جنوب روسيا، حيث في المدينة مؤسسات صناعية مختلفة مثل صناعات الطاقة الكهربائية والوقود والميتالورجيا بنوعيها الحديدية وغير الحديدية وبناء الماكينات والمجمع الصناعي العسكري والصناعات الخفيفة وصناعة الاغذية وغيرها من الفروع والقطاعات الصناعية. والمدينة أكبر مركز ثقافي وعلمي في جنوب روسيا، حيث تتمركز فيها 25 جامعة حكومية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى