لحظة بلحظة

فيديو .. سائق يقود شاحنة وهو نائم فوقعت الكارثة

وثقت كاميرا مراقبة مقطع فيديو يرصد من خلاله لحظة وقوع كارثة لشاحنة كبيرة داخل نفق.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو الشاحنة وهي تسير داخل نفق، حيث نام قائد الشاحنة وهي تسير، فارتطمت بجانبي النفق، واشتعلت النيران فيها على الفور ثم انقلبت على الطريق من شدة الارتطام.

النفق هو ممر تحت سطح الأرض طوله أكبر من ضعف عرضه مغلق من كل الجهات عدا فتحة في كل من طرفيه.

تحفر الأنفاق بعدة طرق أهمها:

  • الحفر والتغطية.

كثير ما يضم ممرات جانبية للصيانة والإنقاذ. هدف النفق هو الربط بين منطقتين, ولا تنحصر وظيفته فقط على النقل بل تتعداها إلى انفاق التعدين التي تستخدم في استخراج معادن الخام. وانفاق الاعمال العامة وهي انفاق تنقل المياه أو لخطوط الغاز أو البترول أو مياه المجاري, و يمكن استخدامه كمسبح شتوي مغلق كما هو الحال في لبنان. وعلى المهندس المدني ان يراعي امرين هامين هما فيديو .. سائق يقود شاحنة وهو نائم فوقعت الكارثة :امان النفق وديمومته وكذا تكلفة لمشروع. نظرا لتباعد التجمعات السكانية ووجود عقبات طبيعية كالجبال والبحار وغيرها من التضاريس التي تعيق الاتصال والمواصلات ،لكن ارادة الإنسان لا تقف عند هذه الحواجز فنلجأ إلى صنع الانفاق لتقليص المسافات واجتياز السلاسل الجبلية والأنهار… وغيرها. نفذت الأنفاق في العصور الوسطى تحت القلاع والحصون من أجل استخدامها ممرات سرية وأحياناً للعبور تحت جدران هذه القلاع لمهاجمتها والدخول إليها. كما نفذت ومازالت تنفذ الأنفاق على أعماق كبيرة بوصفها ممرات تحت الأرض للوصول إلى مكامن فلزات المعادن الثمينة. واستخدمت الأنفاق أيضاً في نقل المياه العذبة أو تصريف المياه العادمة كتلك التي نفذت في المدن فيديو .. سائق يقود شاحنة وهو نائم فوقعت الكارثة القديمة كالقدس وروما وأثينا. إضافة إلى استخداماتها القديمة شهد تنفيذ الأنفاق توسعاً كبيراً بعد القرن الثامن عشر لحل مشكلات النقل بأنواعه حيث ساعدت على تجاوز العقبات والعوائق التي تظهر على سطح الأرض، ووفرت انتقالاً مباشراً للناس والبضائع من دون الحاجة إلى الالتفاف حول هذه العوائق. ولهذا فإنها مازالت تنفذ تحت الجبال والأنهار والبحار والمناطق السكنية والصناعية المكتظة بهدف نقل الأشخاص والبضائع بالسيارات والقطارات ومن أجل مرور المياه أو أنابيب الغاز أو شبكات الكهرباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى