البيت والأسرةمواقف طريفة

أب سأل ابنه عن الأحوال

رجع الأب من السفر ولما سأل ابنه عن الأحوال قال الابن:احنا كويسين لكن، فقال له أبوه: فيه ايه؟ قال الولد: ايد الشاكوش انكسرت، قال الأب وايه يعني؟ قال الولد: اخويا الصغير رمى الشاكوش على الكلب فمات الكلب وانكسرت ايد الشاكوش، قال الاب: وليه اخوك رمى الشاكوش على الكلب؟ قال الابن لما هربت البهايم فلحقهم الكلب فرمى اخويا الشاكوش على الكلب فمات الكلب وانكسرت ايد الشاكوش.
قال الاب وليه هربت البهايم قال الابن ما هو لما اتحرقت المزرعة هربت البهايم فلحقهم الكلب فرمى أخويا الشاكوش على الكلب فمات الكلب وانكسرت ايد الشاكوش، قال الاب انت بتقول المزرعة اتحرقت؟ قال الابن ماهو لمااتحرق البيت اتحرقت المزرعة فهربت البهايم فلحقهم الكلب فرمى اخويا الشاكوش على الكلب فمات الكلب وانكسرت ايد الشاكوش قال الاب وايه اللى حرق البيت، قال الابن كان اخويا الصغير بيدخن فوقعت السيجارة على الأرض فاتحرق البيت فاتحرقت المزرعة فهربت البهايم فلحقهم الكلب فرمى اخويا الشاكوش على الكلب فمات الكلب وانكسرت ايد الشاكوش، قال الاب: واخوك الصغير كمان بيدخن؟ قال الولد: من يوم ما ماتت ماما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى