جيل الغدقصص وأناشيد

قصة ( البحر المالح )

ذات يوم عاش أخوان في قرية واحدة كان الأخ الأكبر فاحش الثراء أما الصغير فكان شديد الفقر ، أحدهما كان ينفق أمواله ببذخ شديد أما الأخر لا يملك قوت يومه ولا يوجد لديه ملابس مناسبة حتى يرتديها ، وكادت عائلته تموت جوعًا نظرًا لضيق حاله .

قصة ( البحر المالح )

وذات يوم قرر أن يطلب العون من أخيه وقال له أخي إن أبنائي يتضورون جوعًا أقرضني بعض المال ، لأشتري لهم الطعام فقال الأخ أنت تطلب مني المال دائمًا لن أعطيك شيئًا أذهب من هنا ،

شعر الأخ الصغير بالحزن بسبب هذا وانصرف وفي طريقه قابل رجل عجوز يحمل حزمة من الخشب ، فقال له انتظر تبدو ثقيلة سأساعدك فقال له أشكرك ، ثم قال له ماذا بك يبدو عليك العجز .

قال أشعر بالعجز عائلتي جائعة ولا أملك لا أشتري به الطعام ، أنا يائس ماذا ترى ، فقال الرجل فهمت الأمر سأساعدك إذا حملت حزمة الحطب للمنزل سوف أعطيك شيئًا يجعلك غنيًا حمل الرجل حملة الخشب وتبع العجوز إلى منزله ، فشكره العجوز أتمنى لك كل الخير وأعطاه العجوز قطعة كعك خذها وأذهب من هنا ، وسوف تجد ثلاثة أشجار بقوق في الطريق وخلفهم سوف تجد تل إذا أمعنت النظر سوف ترى كوخ صغير ، وسوف تجد ثلاثة أقزام يحبون الكعك وسوف يردون أن يشرينه منك .

ماء البحر هو الماء الموجود في بحار ومحيطات العالم، وتبلغ نسبة ملوحته حوالي 3٫5٪ في المتوسط (35 غرام/لتر أو 599 ميلي مولار). أي أن كل كيلوغرام من ماء البحر (ما يقرب من لتر واحد من حيث الحجم) يحتوي على 35 غرام (1٫2 أونصة) من الأملاح الذائبة (في الغالب أيونات صوديوم (Na+) وكلوريد (Cl)). تبلغ كثافة ماء البحر عند سطح المحيط 1٫025 غرام /مل في المتوسط. وهي كثافة أعلى من كثافة الماء العذب والماء النقي (الكثافة = 1غرام/مل عند 4 درجات مئوية (39 فهرنهايت)) وذلك لأن الأملاح الذائبة تزيد من كتلة الماء دون أن تُحدِث تغير ذو شأن في حجمه. وتنخفض نقطة التجمد لماء البحر بزيادة نسبة الأملاح الذائبة فيه، فماء البحر ذو الملوحة النمطية يتجمد عند -2 درجة مئوية (28 فهرنهايت).[1] أبرد ماء بحري (في الحالة السائلة) تم تسجيله على الإطلاق كان في عام 2010، وهو لتيار مائي تحت كتلة جليدية في المنطقة القطبية الجنوبية، وبلغت درجة حرارته -2٫6 درجة مئوية (27٫3 فهرنهايت).[2] تنحصر درجة حموضة ماء البحر بالإجمال في نطاق بين 7٫5 و 8٫4، وفي المتوسط تبلغ سرعة الصوت فيه ما يقرب من 1500 متر في الثانية الواحدة.[3]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى