البشرة والشعرالجمال والديكور

النمش والكلف وطرق علاجه

تتعرض بشرتنا للعديد من المشاكل الصحية المختلفة يوميا، بعضها يكون من النوع المؤقت الذي يحدث بسبب أمر طارئ بمجرد انتهاء هذا الأمر تعود البشرة كما كانت، وهناك نوع آخر وهذا صعب التخلص منه لأنه ذو تأثير دائم، و من أشهر هذه المشكلة التي يعاني منها الكثيرون مشكلة النمش، و مشكلة الكلف.

مشاكل النمش والكلف
النمش والكلف مشاكل تحدث للبشرة بسبب عدة أسباب ولكنها غير مؤذية و غير مؤلمة على الجلد، يمكننا تعريف ما هو النمش، و ما هو الكلف بعدة أساليب مثل:

أولاً: النمش

تعرف مشكلة النمش كونها مجموعة كبيرة من البقع البنية الصغيرة، يكون قطر البقع هذه تقريباً خمس ملليمترات،و أكثر الأشخاص الذين يعانون من النمش يكونوا من أصحاب البشرة الفاتحة، لأنه نادر حدوثة لدى الأشخاص ذوي البشرة السمراء.

يزيد انتشار هذه المشكلة بشكل أكبر كلما تعرض الشخص لأشعة الشمس لفترة أطول، يزيد ظهور النمش في المناطق المفتوحة والمعرضة للشمس فقط.

 

معروف أن الأشخاص الذين يصابون بالنمش يكون لديهم جين خاص قابل للإصابة به، يظهر النمش بداية من الفترة بين السنتين والأربع سنين تقريباً، ليس كل الأشخاص يعتبر النمش مشكلة أو مرض بل يعتبرونه صفة تزيد الجمال.

ثانياً: الكلف

يعرف الكلف بأنه مجموعة من البقع التي تكون باللون البني الداكن، تكون هذه المشكلة ظاهرة في أماكن عشوائية على البشرة، خاصة تظهر على الجبهة ، أو الرقبة ، أو على كل أنحاء الوجه.

يظهر تأثير الشمس على هذه البقع بشكل كبير، حيث كلما زادت تعرض المنطقة المصابة بالكلف للشمس كلما أصبح لون البقع داكن أكثر.

أكثر الأشخاص الذين يتعرضون لهذه المشاكل هم النساء خاصة في فترة الحمل، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث لهم في هذه الفترة، وتعتبر هذه المشكلة نادرة الحدوث لدى الرجال.

السبب الأساسي لحدوث تلك المشكلة هي الاضطرابات الهرمونية، يظهر الكلف لدى بعض النساء في منطقة البطن، وتظهر لدى النساء ذات البشرة السمراء بشكل أكبر فهو نادر حدوثه لدى النساء ذات البشرة الفاتحة.

أسباب ظهور النمش والكلف في البشرة
هناك العديد من الإضطرابات والمشاكل التي قد تسبب مشكلة النمش المفاجئ أو ظهور علامات الكلف في الوجه والجسم بشكل عام تتمثل في الأتي:

خلل خلايا الجلد

يعتبر من أسباب ظهور النمش على الجلد هو خلل في خلايا الجلد، التي تسبب عدم توازن الميلانين في طبقات الجلد جيداً، فتسبب تجمعها في مناطق معينة فقط دون غيرها.
البشرة فاتحة اللون

هذا يعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلي ظهور النمش في الوجه، حيث أن الخلايا الصبغية تحتوي على كمية قليلة من الميلانين، و أيضاً لأن البشرة الفاتحة معرضة بكثرة لأشعة الشمس.
التعرض إلى أشعة الشمس

التعرض بكثرة لأشعة الشمس الضارة والأشعة الفوق بنفسجية يؤدي إلى الإصابة بالنمش فجأة، حيث أن هذه الأشعة تؤثر على إنتاج الميلانين بالجلد، مما يؤدي إلي تغير لونها وظهور بقع بنية صغيرة على البشرة.
عوامل الوراثية

تعتبر الجينات الوراثية من الأسباب التي تؤدي إلي ظهور النمش بكثرة، وخصوصاً إذا كانت موجودة لدى أحد الآباء من قبل.
الحمل

في فترة الحمل قد تصاب المرأة بالنمش، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية الحادثة لها في الجسم، مما يسبب زيادة هرمون البروجسترون الذي يصيبها بالنمش.
مستحضرات التجميل

استعمال مستحضرات تجميل غير جيدة و ضارة تؤثر على البشرة، وتؤثر على إنتاج الميلانين بالجلد الذي يسبب تهيجات الجلد، وتسبب ظهور النمش.
سوء التغذية

سوء التغذية الجيدة وقلة تناول الأكلات التي تحتوي على معادن وفيتامينات هامة للجسم وللبشرة، يؤثر على طبقات الجلد مما يؤدي إلي ظهور النمش والبقع البنية.
الإجهاد

التغيرات والتقلبات في مستوى الإجهاد بالجسم يؤثر على مستوى الهرمونات الخاص به، التي تؤدي إلي ظهور الكلف في الوجه في النهاية.
مرض الغدة الدرقية

حين يكون الجسم غير قادر على أن ينظم مستوي الهرمونات به، قد يؤدي إلي الإصابة بمرض الغدة الدرقية، والذي بدوره قد يظهر بسببه الكلف على الجسم في أماكن مختلفة.
التعرض لأشعة الشمس

عندما نتعرض لأشعة الشمس الشديدة التي تضر الجلد و تضرر خلاياه، فهو من الممكن أن يؤثر على هذه الخلايا من ناحية تصبغها، أي مما يؤدي إلي ظهور بقع غامقة على الجلد كالكلف.
عوامل وراثية

قال الكثيرون من بعد إجراء العديد والعديد من البحوثات الطبية أن من أسباب ظهور الكلف على الجلد هو سبب وراثي، ولكن ما زال لم يؤكد على هذا القول فما زالوا يبحثون.
التقلبات الهرمونية

عند حدوث الحمل تتغير الهرمونات وتنقلب لدى النساء، مما يسبب للكثير منهم ظهور الكلف على الجلد، ومن الممكن أن يكون بسبب تناول المنشطات، أو تناول بعض أدوية الحمل.

طرق لعلاج النمش والكلف
هناك العديد من الممارسات الصحية التي تساعدك على التخلص من النمش والكلف تتمثل في الأتي:

استخدام الكريم الواقي من الشمس

هو لا يخلص البشرة من النمش نهائيا ولكنه يساعد في منع ظهور أي نمش جديد.
العلاج بالليزر

يقوم الليزر بعمل ذبذبات تستهدف النمش، قالت إحدى الدراسات أن العلاج بأشعة الليزر تساعد على التخلص من النمش بنسبة خمسين في المئة.
العلاج بالبرودة الشديدة

وذلك باستعمال النيتروجين السائل لكي يجمد ويدمر الخلايا الغير طبيعية بالبشرة، تعد هذه الطريقة آمنة على البشرة بشكل عام، ونادر حدوث أي ندوب عليها.
استخدام الكريمات الموضعية

وتقوم هذه الكريمات بتثبيط إنتاج مادة الميلانين، كريمات مثل: كريمات التبييض، كريمات التي تحتوي على فيتامين (أ).

طرق لعلاج الكلف والنمش
استخدام الكريمات الطبية

يمكن علاج ظهور الكلف بتطبيق بعض الكريمات الطبية مثل: الكريم الواقي للشمس، و كريم الهيدروكينون، الكريمات التي تحتوي على حمض الكوجيك، حمض الأزيليك.
الليزر

إذا لم يظهر أي مفعول من هذه الكريمات يمكنك استعمال طرق أخرى لعلاج الكلف مثل: التقشير الكيميائي، العلاج بالضوء، العلاج بالليزر.
وإلي هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا عن النمش والكلف، والذي تحدثنا فيه عن الكثير من الأشياء الخاصة الكلف و النمش، وأعطينا بعض الحلول يمكن أن تتبعها إذا أردنا التخلص منهم.

النمش: بقع صغيرة بنية اللون على الجلد متناظرة تظهر في منتصف الوجه عادة أو الساعد أو العضد أو الكتفين وأعلى الظهر في أعمار باكرة, تتراجع مع تقدم العمر تصيب ذوي الشعر الأحمر أو الأشقر والنمش مرض وراثي يورث بصفة جسمية سائدة.[1]

الاشخاص الذين لديهم بشره حساسه ، يتشكل النمش لديهم بأدنى تعرض للضوء. النمش قد يكون وراثيا أو انتقاليا من جيل لاخر. الاضطراب النادر في الجلد يسمي جفاف الجلد المصطبغ قد يقود لتشكل النمش حيث أنه يجعل الجلد حساس للاشعه فوق البنفسجيه . يبدأ النمش في شكل بقع مصبوغه ومع الوقت تتحول الي لون بني غامق ومع مرور الزمن تتغير الي بقع حمراء أو صفراء. بشرة الوجه هي الأكثر عرضة للنمش لان الوجه هو الجزء الوحيد الأكثر تعرضاً للشمس، لذلك ستجد الكمية الأكثر من النمش على الخدين والانف والذقن. مع ذلك الأجزاء الأخرى من الجسم كالرقبة والذراعين والرجلين قابلة لتشكل النمش عليها. النمش هو اضطراب في الجلد ولكن لا يعتبر حالة طبية خطرة. يمكن بسهولة التخلص منه بواسطة وصفات منزلية بسيطة وفعالة. لكن ذلك يتطلب فترة من الزمن والانتظام.

يمكن أن يظهر النمش بأي شخص بغض النظر عن الخلفية الوراثية، لكن يبقى النمش مرتبطا بالوراثة عن طريق وجود مستقبلات ميلانوكورتين، وعند التعرض للأشعة فوق البنفسجية الاتية من الشمس تنشط الخلايا لإنتاج الميلانين والتي تزيد من قتامة النمش. يظهر النمش بالغالب على الوجه مع إمكانية ظهورها في باقي أنحاء الجسم مثل الكتفين، والنمش نادر عند الأطفال الرضع، والأكثر ظهورا عند الأطفال قبل سن البلوغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى