‏Snap video

شاهد: فيضانات عارمة تجرف سيارات

اقرأ المزيد من صحيفة هنون الدولية

الفيضان هو تراكم أو تجمع قدر كبير من المياه التي تغمر الأرض. وبمعنى “المياه المتدفقة”، يمكن أيضا أن تنطبق على تدفق من المد والجزر. يأتي الفيضان غالباً بسبب هطول الأمطار الغزيرة وقد تنجم عن زيادة حجم المياه في مجرى مائى، مثل النهر أو البحيرة، والتي تتجاوز أو تتعدى الجبايات، ونتيجة لذلك يتعدى بعضا من الماء حدوده الطبيعية. وأغلبها تكون ضارة، لأنها تتلف المنازل، وقد تتسبب في جرف الطبقة العليا للتربة، وتفيض الأنهار والبحار على الشواطئ. يجب على الدول المعنية التنبئ بهذه الحالة ثم تخلى المنطقة وبعد الفيضان تبنى سدا للمياه

ورغم أن حجم بحيرة أو هيئة أخرى للمياه سوف تختلف مع التغيرات في الأمطار الموسمية وذوبان الثلوج، وأنها ليست كبيرة، إلا إذا استهدف الفيضان المناطق البرية والتي تشكل خطرا على الاراضي التي يقيم بها الإنسان كقرية أو مدينة أو أي مناطق سكنية أخرى. ويعتبر أشهر فيضان في التاريخ هو الطوفان الذي حدث في عصر نبي الله نوح.

ويمكن أيضا أن تحدث فيضانات في الأنهار، عندما تكون قوة جريانها بدرجة كبيرة فتتدفق المياه خارج القناة، ولا سيما في إلانعطافات أو التعرجات مما يسبب اضرارا على المنازل والمتاجر المحاذية لهذه الأنهار. أضرار الفيضانات يمكن التخفيف منها عمليا بالتحرك بعيدا عن الأنهار وغيرها من المسطحات المائية، مع الاخذ بعين الاعتبار، معيشة الناس وعملهم بالمياه لالتماس الرزق والاستفادة من المكاسب لسهولة ورخص السفر والتجارة من خلال قربهم من الماء. أن البشر لا تزال تسكن في المناطق المهددة باضرار الفيضانات وهذا دليل على أن استفادة الذين يعيشون بالقرب من المياه تفوق اضرار الفيضانات المتكررة.

كلمة “الفيضان” يأتي من الإنجليزية القديمة flood، كلمة مشتركة بين اللغات الجرمانية (قارن Flut الألمانية، والهولندية vloed لها نفس الاصل كما هو في تدفق تعويم). مصطلح “الفيضان” المحدد بحروف كبيرة، وعادة ما يشير إلى الطوفان العظيم العالمي الذي وصف في الكتاب المقدس، سفر التكوين،القرآن الكريم والذي يعامل مثل الطوفان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى