البيت والأسرةمواقف طريفة

تمثال مقنّع لمؤسس “البيتكوين” الغامض في المجر

كُشف النقاب في العاصمة المجرية بودابست، عن أول تمثال في العالم يجسد النصف الأعلى للمخترع الغامض لعملة “بيتكوين” الرقمية، والتي أثارت الجدل حول العالم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وصنع التمثال الذي نصب في العاصمة الهنغارية بودابست من البرونز، وجاء على هيئة شخص مقنع، في إشارة إلى الاسم المستعار الذي اتخذه مبتكر “البيتكوين” وهو ساتوشي ناكاموتو.

وتعود فكرة صناعة التمثال لرجل الأعمال والصحفي المتخصص بالعملات الرقمية المجري أندراس جيورفي.

وفي حديث لـ”فرانس برس”، قال جيورفي: “في مارس الماضي، كنت أبحث عن العلاقة بين الفن الرقمي والبلوكتشين، وتساءلت مع نفسي: لماذا لا يكون لناكاموتو تمثال في بودابست؟”.

وأضاف: “يعكس شكل التمثال الغامض بدقة هوية مؤسس البيتكوين، وهو ما نجح فيه النحاتان تاماس جيلي وريكا جيرجيلي”.

من جانبه قال جيلي إن مفهوم البيتكوين هو أن العملة ملك للجميع، والتمثال يعبّر عن ذلك، لأننا صنعناه بحيث يعكس صورة وجه الشخص الذي يتأمله، كما لو أنه يقول كلنا ناكاموتو.
تمثال مقنّع لمؤسس "البيتكوين" الغامض في المجر -صحيفة هتون الدولية

بيتكوين (₿) (بالإنجليزية: Bitcoin)‏ هي عملة مشفرة تم اختراعها في عام 2008 من قبل شخص أو مجموعة من الاشخاص مجهولي الهوية عرفوا باسم ساتوشي ناكاموتو، بدأ استخدام العملة في عام 2009 عندما تم إصدار تطبيقها كبرنامج مفتوح المصدر.بيتكوين هي أول عملة رقمية لامركزية، من دون وجود بنك مركزي، يمكن إرسالها من شخص إلى أخر عبر شبكة بيتكوين بطريقة الند للند دون الحاجة إلى طرف ثالث(وسيط كالبنوك).، يتم التحقق من حوالات الشبكة باسخدام التشفير ويتم تسجيلها في دفتر حسابات موزع يسمى سلسلة الكتل. يتم إنشاء البيتكوين كمكافأة لعملية تعرف باسم التعدين. ويمكن استبدالها بعملات ومنتجات وخدمات أخرى.

تشير تقديرات البحوث التي تنتجها جامعة كامبريدج إلى أنه في عام 2017، هناك ما بين 2.9 إلى 5.8 مليون مستخدم يستعمل محفظة لعملة رقمية، ومعظمهم يستخدمون البيتكوين.

تنتقد البيتكوين بسبب امكانية استخدامها في اجراء معاملات غير قانونية، وبسبب الكمية العالية من الكهرباء المستخدمة للتعدين لإنتاج كمية جديدة من البيتكوين، ولتقلب سعر الصرف، ولاختراقات بورصات التداول بالبيتكوين. ووصفها بعض الاقتصاديين بأنها “فقاعة مضاربية”.

شبكة البيتكوين تعمل منذ 2009 ولم تتوقف منذ ذلك الحين، وبسبب نظام الاجماع في العملة لم يستطع أحد اختراق سلسلة كتل البيتكوين، ومعظم الاختراقات اللتي يتتم هي بسبب اخطاء ببشرية في إدارة المحفظة وليست بسبب عيوب في التصميم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى