الفنون والإعلامفن و ثقافة

عرض مسرحية “ليلتكم سعيد” و “آه كارميلا” في مهرجان أيام قرطاج

تشارك مصر في مهرجان أيام قرطاج المسرحية والذي تقرر انعقاد دورته الثانية والعشرين في الفترة من 4 إلى 12 ديسمبر الجاري بعرضين مسرحيين هما “ليلتكم سعيدة“، و”آه كارميلا”.


والعرض الاول “ليلتكم سعيدة” مأخوذ عن قصة مطربة الكورس، لـ أنطون تشيكوف، وأعدها وصاغها للمسرخ مخرج العمل المسرحي خالد جلال.

والعرض من بطولة محمد علي رزق، مريم السكري، بسنت صيام، مروة عيد، ألحان المهدي، نديم هشام، ملابس هالة الزهوي، ديكور عمرو عبدالله وقد شارك العرض ضمن فعاليات المهرجان القومي المصري للمسرح.

والعرض الثاني مسرحية “آه كارميلا” لفرقة قصر الثقافة مصطفى كامل، وهو من إخراج أشرف علي، وشارك كذلك ضمن فعاليات المهرجان القومي للمسرح.

أيام قرطاج السينمائية (الفرنسيّة: Les Journées Cinématographiques de Carthage) مهرجان سينمائي كان ينتظم بتونس كل سنتين خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) وأصبح بعد ذلك مناسبة سنويّة يكون موعدها مع الجمهور مابين شهر أكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني) من كلّ عام، وقد تأسس عام 1966 ببادرة من الطاهر شريعة، وتشرف عليها لجنة يرأسها وزير الثقافة وتتكون من مختصين في القطاع السينمائي. أيام قرطاج السينمائية هو أقدم مهرجان سينمائي في دول الجنوب لا يزال يعقد دوراته بانتظام. وهي إحدى ثلاث تظاهرات فنية تستكمل بعضها، إذ نجد كذلك أيام قرطاج المسرحية، أيام قرطاج الشعرية وأيام قرطاج الموسيقية. ومنذ سنة 2015 أصبح المهرجان يعقد سنويا حيث انتظمت الدورة من 21 إلى 28 نوفمبر 2015 تحت إدارة إبراهيم لطيف. ويذكر أن درة بوشوشة كانت مديرة الأيام في 2014 وقبلها محمد المديوني. وتولى نجيب عياد إدارة المهرجان لحين وفاته في 2019. وتنعقد الدورة الثلاثون من 26 أكتوبر إلى 2 نوفمبر 2019.

يحتوي البرنامج الرسمي لأيام قرطاج السينمائية على المسابقة الرسمية، وأهم جوائزها التانيت الذهبي، وعلى قسم للبانوراما مفتوح للأفلام العربية والإفريقية، وأقسام أخرى منها “القسم الدولي” وهو مفتوح لأحدث الأفلام الضخمة مهما كان مصدرها، وقسم “تكريم” لسينما إحدى الدول المشاركة أو لإحدى الشخصيات السينمائية الشهيرة. هناك أيضا “ورشة المشاريع” وترمي إلي تنمية مشاريع الأفلام الإفريقية والعربية بتمكينها من “دعم للسيناريو “، وقسم مسابقة فيديو للأشرطة الطويلة والقصيرة. ومع المحافظة علي الطابع الإفريقي والعربي.

انتظمت الدورة العشرون من 1 إلى 9 أكتوبر 2004، وقد عرض خلالها 257 شريطا من 43 بلداً من مختلف أنحاء العالم، أما المسابقة الرسمية فقد شهدت مشاركة 22 شريطا من البلدان العربية والإفريقية من بينها 11 شريطا هي أعمال أولى بالنسبة لمخرجيها، أما الأشرطة القصيرة المدرجة في المسابقة الرسمية فعددها 15 كما تم خلاللها معرض دولي للمنتوجات السمعية البصرية، وورشة للنهوض بمشاريع الأفلام، ومسابقة لأشرطة الفيديو، إلى جانب تكريم السينما المغربية والسينما الألمانية والمخرج والناقد الفرنسي الراحل جان روش والفنانة المصرية يسرا [7]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى