أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

فيسبوك تتخلص من أشهر ميزات تتبع الموقع

قررت الشركة المالكة لمنصة فيسبوك Facebook، وقف العديد من الخدمات التي تتبع مواقع المستخدمين في الوقت الفعلي، بما في ذلك الأصدقاء القريبون وتنبيهات الطقس ومحفوظات الموقع وموقع الخلفية.

ويرجع ذلك القرار حسبما ذكر موقع “9to5Mac” التقني، بسبب الاستخدام المنخفض لتلك المزايا، وقالت شركة “ميتا” في إشعار تم إرساله إلى الذين استخدموا الميزة في الماضي، إن “فيسبوك” ستتوقف عن جمع البيانات المرتبطة بهذه الميزات في 31 مايو مع مسح أي بيانات مخزنة بخوادم الشركة بداية شهر أغسطس.

فيسبوك تتخلص من بعض ميزات تتبع الموقع
ووفقا لما ذكره موقع “theverge”، أكدت الشركة الأم لمنصة “فيسبوك” قائلة: “إننا سنوقف بعض الميزات المستندة إلى الموقع على منصتنا، بسبب الاستخدام المنخفض، ولا يزال بإمكان الأشخاص استخدام خدمات الموقع لإدارة كيفية جمع معلومات الموقع الخاصة بهم واستخدامها”.

ولكن لا يعني قرار شركة “ميتا” للمستخدمين، إن “فيسبوك ” ستواصل جمع معلومات الموقع لتجارب أخرى من أجل تقديم الإعلانات ذات الصلة وعمليات تسجيل الوصول إلى الموقع بما يتماشى مع سياساتها لجمع البيانات المفاجئ بوقف خدمات التتبع، أن “فيسبوك” ستتوقف عن جمع بيانات الموقع بشكل كامل على الشبكة الاجتماعية.

وكما ذكرت في إشعارها المرسل.

ويمكن للملايين من مستخدمي “فيسبوك” عرض أو تنزيل أو حذف أي بيانات موقع محفوظة عبر المنصة ضمن قائمة الإعدادات والخصوصية، وبخلاف ذلك، ستحذف الشركة تلقائيا أي بيانات مخزنة تتعلق بخدماتها المتوقفة في الأول من شهر أغسطس المقبل.

ويشار إلى أن ميزة “الأصدقاء القريبون”، التي قدمتها شركة “فيسبوك” في عام 2014، تسمح لتطبيقها بمشاركة موقعك في الوقت الفعلي مع أصدقائك،ولكن تأثرت شعبيتها بعد إطلاق ميزات مماثلة، مثل ميزة Snap Map التي تقدمها منصة سناب شات و Find My Friends التي تقدمها شركة آبل.

فيسبوك أو فيس بوك (بالإنجليزيةFacebook)‏ هو موقع ويب، ويعتبر أشهر وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكن تعريفه بأنه شبكة اجتماعية كبيرة، وتديره شركة “ميتا” شركة مساهمة.[4][5][محل شك]؛ فالمستخدمون بإمكانهم الانضمام إلى الشبكات التي تنظمها المدينة أو جهة العمل أو المدرسة أو الإقليم، وذلك من أجل الاتصال بالآخرين والتفاعل معهم. كذلك، يمكن للمستخدمين إضافة أصدقاء إلى قائمة أصدقائهم وإرسال الرسائل إليهم، وأيضًا تحديث ملفاتهم الشخصية وتعريف الأصدقاء بأنفسهم. ويشير اسم الموقع إلى دليل الصور الذي تقدمه الكليات والمدارس التمهيدية في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أعضاء هيئة التدريس والطلبة الجدد، والذي يتضمن وصفًا لأعضاء الحرم الجامعي كوسيلة للتعرف إليهم.[6]

وقد قام مارك زوكربيرغ بتأسيس فيسبوك بالاشتراك مع كل من داستين موسكوفيتز وكريس هيوز الذين تخصصا في دراسة علوم الحاسب وكانا رفيقي زوكربيرغ في سكن الجامعة عندما كان طالبًا في جامعة هارفارد.[7] كانت عضوية الموقع مقتصرة في بداية الأمر على طلبة جامعة هارفارد، ولكنها امتدت بعد ذلك لتشمل الكليات الأخرى في مدينة بوسطن وجامعة آيفي ليج وجامعة ستانفورد. ثم اتسعت دائرة الموقع لتشمل أي طالب جامعي، ثم طلبة المدارس الثانوية، وأخيرًا أي شخص يبلغ من العمر 13 عامًا فأكثر. يضم الموقع حاليًا أكثر من مليار مستخدم على مستوى العالم. وقد أثير الكثير من الجدل حول موقع فيسبوك على مدار الأعوام القليلة الماضية. فقد تم حظر استخدام الموقع في العديد من الدول خلال فترات متفاوتة، كما حدث في سوريا [8] وإيران.[9] كما تم حظر استخدام الموقع في العديد من جهات العمل لإثناء الموظفين عن إهدار أوقاتهم في استخدام تلك الخدمة.[10] كذلك، مثلت انتقادات موجهة إلى فيسبوك مخاوف بشأن الحفاظ على الخصوصية واحدة من المشكلات التي يواجهها رواد الموقع، وكثيرًا ما تمت تسوية هذه الأمور بين طرفي النزاع. كما يواجه موقع فيسبوك العديد من الدعاوى القضائية من عدد من رفاق زوكربيرغ السابقين الذين يزعمون أن فيسبوك اعتمد على سرقة الكود الرئيسي الخاص بهم وبعض الملكيات الفكرية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى