الفنون والإعلامفن و ثقافة

أول رسالة من أنغام لجمهورها بعد العملية الجراحية

وجهت الفنانة المصرية أنغام أول رسالة شكر إلى جمهورها وأهلها وأصدقائها منذ بداية أزمتها الصحية و خضوعها لجراحة في الكتف.

ونشرت أنغام عبر حسابها على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورة وكتبت في رسالتها إلى جمهورها: “شكرًا من قلبي على كل كلمه حلوة وكل دعاء من القلب اهتمامكم ودعائكم ومحبتكم رفعت عني كتير من الألم وساعدتني”.

وتابعت: “ممتنة لكم لكل أهلي وأصحابي وأحبابي.. ألف شكر وربنا يبعد عنكم كل شر ويمتعكم بالصحة”.

وكانت أنغام تعرضت لأزمة صحية نقلت على إثرها إلى أحد المستشفيات، إذ أجرت جراحة دقيقة في الكتف نتيجة معاناتها من آلام شديدة بأوتار الكتف.

وفى نفس التوقيت أجرت أيضًا جراحة في رسغ اليد، بسبب مشاكل فى أوتار اليد، وهى الآن بحالة صحية مستقرة بعد إفاقتها من التخدير الكلي، وستمر بتجربة نقاهة لمدة 6 أسابيع تضطر خلالهم إلى وضع ساعدها الأيمن على حامل بالتوازي مع العلاج الطبيعي.

وكانت سيطرت حالة من القلق على محبى النجمة أنغام، بسبب الكشف عن حالتها الصحية ونقلها إلى أحد المستشفيات.

وحرصت أنغام على طمأنة جمهورها مؤكدة أنها بحالة طيبة وتطلب منهم الدعاء لها ولكل المرضى، ووجهت أنغام اعتذارها لجمهورها لعدم قدرتها على الرد على رسائلهم حالياً، وذلك بسبب ربط إحدى يديها وتعليق “محاليل” في اليد الأخرى.

وكشفت أنغام في مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج “الحكاية” على قناة “MBC مصر” أنّها خضعت للعديد من الجراحات في السنوات الماضية لكنها لم تكشف ذلك لجمهورها، ولأول مرة شاركتهم تفاصيل العملية الأخيرة، بسبب حاجتها لدعم نفسي.

وقالت: “أنا دخلت عمليات كتير قبل كورونا، وتقريباً 3 عمليات مناظير كلى لكن لم أشارك الناس، وهذه المرة كنت محتاجة لدعم الناس نفسياً، وعملوا أكثر من الذي انتظرته”.

وقالت مصادر لوسائل إعلام محلية مصرية أن حالتها الصحية استقرت، وستحتاج إلى 6 أسابيع تضع خلالها يدها في حامل طبي، إلى جانب الخضوع لجلسات علاج طبيعي.

يذكر أن النجمة أنغام طرحت منذ أيام أحدث أغانيها “لوحة باهتة” عبر موقع يوتيوب من كلمات نادر عبد الله وألحان تامر عاشور، وتوزيع طارق مدكور.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى