لحظة بلحظة

زيارة عائلة من الدببة لأحد المنازل

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي #يوتيوب مقطع فيديو يرصد من خلاله زيارة عائلة من الدببة لأحد المنازل حيث وثق الفيديو صاحب المنزل في الولايات الأمريكية المتحدة.

ورصد مقطع الفيديو العائلة من الدببة وهي تزور المنزل، حيث وقفت في حديقة المنزل وكانت مكونة من الدبة الكبيرة و3 من الدببة الصغارة، حيث تجمعوا على مائدة كانت في فناء المنزل.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأظهر مقطع الفيديو الدببة وهي تحاول البحث عن الطعام حيث كانوا حائعين ويريدون وجبة للغداء في حديقة المنزل مع وعاء من المياه للشرب منه والاستحمام فيه للوقاية من أشعة الشمس الحارة التي تشهدها أوروبا وأمريكا خلال فترة الصيف.

واقتربت الدبة الكبيرة من موثق الفيديو ثم قامت بالركوب في سيارته بالصندوق الخلفي لها، وحينما لم تجد الطعام على الصندوق هبطت مرة أخرى من على صندوق المركبة.

وظلت الدبة الأم مع صغارها يبحثون عن الطعام في الحديقة مراراً وتكراراً وحينما تيقونوا أنهم لم يجدوا الطعام ذهبوا وخروجوا من الحديقة إلى الطريق للبحث عن الطعام في مكان أخر.

يذكر أن الدببة السوداء الأمريكية هي أصغر أنواع الدببة وأكثرها وجوداً. وهي تعيش في أمريكا الشمالية، في المناطق الممتدة من ألاسكا شمالاً وحتى المكسيك جنوباً، ومن المحيط الأطلسي شرقاً حتى المحيط الهادئ غرباً. وهي تعيش في 41 ولاية أمريكية من 52، وفي جميع مقاطعات كندا عدا واحدة، وأيضاً في أجزاءٍ من المكسيك. الدببة السوداء في الولايات الجنوبية من الولايات المتحدة الأمريكية تعيش في الجبال أو الغابات، ولكنها مع ذلك تخرج أحياناً من هذه المناطق وتتجوّل خارجها، وفي بعض الحالات تصل الدببة إلى حدود المناطق السكنية. والدببة السوداء الأمريكية قريبة نسبياً من الدببة السوداء الآسيوية، والذين يتشاركان سلفاً أوروبياً واحداً.

وومع أن الدب الأسود يستطيع الوقوف والمشي بسهولةٍ على أقدامه الخلفية إلى أنه يمشي عادةً على أربع، وهو يقف عادةً ليستطيع شم أو رؤية شيءٍ ما بوضوحٍ أكثر. وله مخالب قوية في كل قدمٍ من أقدامه يستخدمها لتمزيق الأشياء أو للحفر أو للتسلق، ومع ذلك فيصنف الدب الرمادي على أنه أقوى نسبياً من الدب الأسود، ولكن الدب الأسود مع ذلك قوي وضخم. وعند الضرورة تستطيع الدببة السوداء الجري بسرعة 48 كم في الساعة، وهي سبّاحة جيدة. وآذان الدببة السوداء أكبر وأكثر انتصاباً من تلك التي تملكها الدببة البنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى