لحظة بلحظة

#قيمة_المهر_المناسب يتصدر الترند

تصدر #هاشتاق ووسم #قيمه_المهر_المناسب في #المملكة_العريية_السعودية ما تسبب في اشتعال الأجواء بين مؤيد ومعارض في هاشتاق #قيمة_المهر_المناسب يتصدر الترند

أراء النشطاء

وعبر عدد كبير من المغردين على #تويتر عن أرائهم في تحديد قيمة المهر المناسبة بين العريس وأهل العروس، حيث طالب الشبان بتخفيف قيمة المهر في #المملكة العربية السعودية، بسبب ارتفاع الأسعار وزيادة الالتزامات على الرجل ما يتسبب في دينه بعد الزواج وينتهي به المطاف في #السجن والحكم عليه بالحبس لأعوام.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

بينما دافع عدد أشخاص عن أهل العروس كاشفين أن قمة المهر هو تأمين لبناتهم وجياتهن من الغدر في المعيشة وفي ذات الوقت التباهي بجلب أشياء كبيرة وجيدة للتباهي عند أهل العريس بجلب أفضل الأشياء لبناتهن.

وفي السطور القادمة نكشف عدد من الأراء لعدد من النشطاء كالتالي:

وعلق حساب باسم : “جيم آيديل”: “اعتقد انه بسبب القبح المتزايد وانتشار رداءة الاخلاق واسترخاصهم لأجسادهم وعرضها للكل في المقاهي والاسواق بصورة مقززهيجب ان يكون المهر مليون ريال للرجل حتى يقبل بها ك زوجه وام ل عياله وبالتأكيد لن يقبل بهذا العرض الا رجل دنيئ وانتهازي”.

بينما أبدى حساب “عطر الروح” رأيه حيث قال: “مَهرها ألا تُطفئها ، ألا تُحزنها ، ألا تضعها في مقارنة مع غيرها ، مهرها أن تستثنيها دائمًا”.

هذا حال الزواج

وقال الدكتور عمر الذبيب: “السنّة ان يكون الصداق قليلاً وبحسب حال الزوج . مصداقا لقول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم :[أعظم الزواج بركة أيسره مؤونة] .علماً أن ؛؛؛؛المهر الحقيقي ؛؛؛هو ما تجده الفتاة بعد الزواج وليس قبله.

وعلقت عيوش العتيبي: “انا بوجهه نظري 50او60حلو ومناسب لن السوق غالي اشوفكم مرر مكبرين موضوع المهر ندري عشان تكاليف الزواج المهم خلو عندكم ثقافه المكالمات ماقبل الزواج وحددو حتى لو المهر قوي اختصرو زواجكم ترى ماهو لازم الزواج مره كبير وتكاليف اللي مالها سنع حددو مع بعض وتفقو”.

وقالت “شذى الجابرية” : “#قيمه_المهر_المناسب لا يحسب بعدد فلوس الدنيا”.

بيت الزوج

فيما علق حساب أخر قائلاً : “المهر الذي تأخذه الزوجة قبل ذهابها إلى بيت زوجها هو مما يدخره الزوج من أرصدة مالية ولاشك أنه سيفنى أما المهر الذي تستحقه بعد انتقالها إلى بيت زوجها فهو مما يدخره الزوج في رصيده من دين وحسن خلق وعشرة طيبة وهذا الذي يبقى مهما تعاقبت الأيام ومهما تغيرت الظروف”.

بينما قال حساب باسم : “هلوسة العطوي” : “علي الحرام نذر أما عن نفسي مراح أدفع ريال واحد مهر لو تنطبق السماء على الأرض اللي تبيني تدفع لا وبعد لما تروح تخطب أول شيء يسألون عن وظيفتك وبعض الآباء تلاقيه يتشرط إذا موظف بشركة مايقبلك وهو فراش بالمدرسة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى