الأدب والثقافةفن و ثقافة

انطلاق #مهرجان_الشيخ_زايد بمنطقة #الوثبة 18 نوفمبر

ينطلق مهرجان الشيخ زايد 2022-2023 في 18 نوفمبر الجاري وذلك في منطقة الوثبة بأبوظبي، ويقام المهرجان تحت رعاية “الشيخ محمد بن زايد آل نهيان” رئيس دولة الإمارات، وبمتابعة “الشيخ منصور بن زايد آل نهيان” نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة.

الإمارات ملتقى الحضارات

وبحسب وكالة أنباء الإمارات “وام” أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الشيخ زايد أن فعاليات المهرجان خلال الدورة الجديدة تزيد على الـ4000 فعالية، إضافة إلى نحو 750 عرضًا جماهيريًّا على مدار 120 يومًا من التشويق حيث يختتم المهرجان فعالياته في 18 مارس 2023، تحت شعار “الإمارات ملتقى الحضارات”.

رسالة المهرجان

يذكر أنّ اللجنة المنظمة للمهرجان أوضحت أنّ المهرجان سيواصل في نسخته الحالية التركيز على تقديم رسالته الرئيسة المتمثلة في الحفاظ على التراث الوطني، وتأكيد عمق الحضارة الإماراتية، ونقلها للأجيال القادمة فضلاً عن دوره في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية رائدة على مستوى المنطقة والعالم.

فعاليات وعروض متنوعة

تحظى النسخة الجديدة من المهرجان بقائمة ثرية من الفعاليات والعروض الترفيهية الكبرى التي تتنوع بين التراثيّة والثقافية والرياضية، كما ستتضمن فعاليات المهرجان مسيرة الاتحاد واحتفالات اليوم الوطني، واحتفالات رأس السنة، إلى جانب المسيرات العالمية، ومنافسات “الوثبة كاستم شو”، وغيرها من الفعاليات التي تناسب كافة أفراد العائلة.

مهرجان الشيخ زايد

تجدر الإشارة إلى أنّ مهرجان الشيخ زايد حرص منذ انطلاقته على نقل الموروث الفكري والثقافي للإمارات، وإظهار ثراء تقاليدها، وإبراز مدى تنوعها.

وكانت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان دأبت سنويًّا على تقديم أنشطة جديدة تعزز مكانة المهرجان كأحد أفضل أحداث العام الثقافية والتراثية الأصيلة التي تعبر عن هوية الدولة حيث يحمل المهرجان اسم “الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” _رحمه الله_ عرفانًا بدوره المحوري في الحفاظ على الموروث الإماراتي الأصيل، واستكمالاً لمسيرته الشاملة في بناء الإنسان على القيم الأصيلة ونقلها للأجيال.

برنامج يومي

الجدير بالذكر سيحظى زوار المهرجان ببرنامج يومي حافل بألوان الإبداع والترفيه والثقافة والتراث المعبر عن الإرث الحضاري للإمارات والعديد من شعوب العالم وثقافاته، من خلال حضور واسع من العارضين حول العالم، وأحياء تراثية عالمية إلى جانب لآلئ التراث والفولكلور الشعبي الإماراتي وفعاليات ترفيهية وعائلية تقدّم إلى الجماهير من كل الجنسيات على مدى أيام المهرجان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى