تشكيل وتصويرفن و ثقافة

طاهي ياباني يحول الفاكهة والخضروات إلى أنماط إبداعية لمنحوتات معقدة

يقول الكاتب والسياسي الفرنسي بريلات سافارين: “أُجبر الإنسان على الأكل ليعيش، فالطبيعة تدعوه من خلال الشهية، وتكافئه بالبهجة”، وهو ما يؤكده دائما الطاهي الياباني وفنان المطبخ المبدع Gaku والذي يقوم بنحت أنماط معقدة للغاية من الفواكه والخضروات اليومية الطازجة وحتى الأسماك، حيث يجد أن “اللعب مع طعامك ليس دائمًا أمرًا سيئًا” حسب موقع spoon-tamago.com.
• لا حدود للإبداع

يعمد Gaku لفن الموكيمونو mukimono الياباني التقليدي لإخراج منحوتاته في أبدع صورة، وهو لا يتوقف عند الأنماط الزخرفية الهندسية المعقدة، ولا أشكال الأزهار بأوراقها وبتلاتها وسيقانها، ومختلف أشكالها وتشكيلاتها، أو حتى الحروف اليابانية بمقاطعها ورموزها وأيدوجراماتها، إنما يذهب لعالم الحيوانات والطيور، الحقيقية والخيالية الأسطورية فما بين الكتاكيت الصغيرة وفرخ الحمام وصغار الأرانب والكلاب، والقردة اللاهية والقطط المنزلية والطواويس الكرنفالية الألوان، وحتى الديناصورات والحيوانات الأسطورية المجنحة، حيث يبدع بسكاكينه وملاقيطه وأدوات نحته الرفيعة عالية الدقة شكلًا أقرب ما يكون للواقع مستظهرا الفرق بين ملمس فراء الحيوان الناعم الكثيف، الشعر المنسدل، وشكل أجنحة الطيور بتقسيمات الريش المتعددة، وحتى شكل الأسماك بنعومة أظهرها وما يحيط بجسدها من قشور وحراشف، حتى الديناصورات المجنحة وتلك المنقضّة والمفترسة التي على وشك الانقضاض.

يؤكد Gaku لموقع japantoday.com، أن طريقة نحت الخضراوات والفواكه والأسماك وكل المأكولات تختلف في طريقة تقطيعها ونحتها باختلاف قوام ثمرة الخضراوات والفاكهة، وحسب سمك قشرتها الخارجية وصلادتها، واختلاف درجات لونها داخليًا وخارجيًا، وهو ما قد يتحكم في شكل المنحوتة، فبعض الخضراوات تقدم في شكل شرائح دائرية هندسية متداخلة أو متراكبة، والبعض الآخر في أشكال هندسية تبادلية بهيئة تكعبيبة أو بيضاوية ، وبعضها الآخر يكون بهئية شرائط.
• فن لا يهدف فقط لإبراز الأشكال والألوان

يرى Gaku أن فن موكيمونو، لا يهدف فقط لإبراز الأشكال والألوان ، ولكن أيضًا لإبراز الروائح والنكهات، حيث يستخدم هذا النوع من فن الطهو في تزيين الحفلات النهارية في الحدائق، أو في منطقة المطبخ البارد عامة، فيتم تزيين البوفيهات من خلال الزخارف المعقدة والمنحوتات الدقيقة الصالحة للأكل، والمتصدرة مركز الأطباق الباردة ، وأطباق الجبن واللحوم الباردة ، وكقطع مركزية مزينة للطاولات يمكن النحت فيها بتفاصيل تشير إلى نوع الحدث أو الاحتفالية يتم من خلالها تزين صواني الطعام.
حسب الموقع السابق يقوم فنان الموكيمونو باستخدام طريقة التناظر والتماثل والتجاور ليعثر على نقطة محورية تكرس الوضوح البصري في المنحوتة المتصدرة الطبق الرئيسي، على أن الخضراوات تسمح لنا بالحصول على مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات التي يمكن من خلالها تنفيذها.

• خمس سنوات لإتقان فن نحت الطعام
استغرق الأمر من Gaku حوالي خمس سنوات لإتقان فن نحت الطعام ، كما يقول. على أنه في هذه الأيام ، ينغمس في أساليب النحت الصينية، لافتًا أن حبه لنحت الطعام ينبع من تقديره لألوان الطبيعة، حيث يشير جاكو إلى أن الموز هو فاكهة رائعة للتدرب عليها لأنها رخيصة وسهلة النحت. يقول لـ spoon-tamago.com.، “غالبًا ما أذهب إلى قسم الخضار في السوق لأتفقد المنتجات وأتخيل ما يمكن أن تصبح عليه قبل نحتها” . بسبب الأكسدة ، يجب أن يتم نحت الفاكهة بسرعة ، مما يجعل فن الطعام وفقًا لـ Gaku أكثر إثارة للإعجاب.

• طاهٍ في النهار ونحات طعام يأكله في المساء

وفقًا للموقع السابق يقوم Gaku بأكل جميع أعماله الفنية الفريدة عندما ينتهي منها وبعد أن يقوم بتصويرها وبتوثيقها عبر حسابه الرسمي على موقع الانستغرام.
يقول الطاهي الذي يتخذ من كوبي مقراً له إنه يأكل دائماً ما يحفره، وغالباً ما يستخدمه لصنع تمبورا (أكلة يابانية مطهية)
حسب حساب الرسمي على موقع الانستغرام فـ Gaku طاهٍ ناجح في النهار ونحات ذو ذائقة فنية مدهشة في المساء، وهو يمارس Takehiro Kishimoto mukimono – فن نحت الزخرفة اليابانية – بالإضافة إلى النحت التايلاندي، ومنذ أسس حساب Gaku Carving على Instagram في عام 2016. حصد عشرات الآلاف من المتابعين، وهو يملك الآن أكثر من 280 ألف متابع.


في حين أنه غالبًا ما يوجه سكينه الدقيق نحو الفاكهة ، فقد أدخل الفنان مؤخرًا المزيد من الخضروات في فنه. ومؤخرًا ، أحدث نحت مفصل لسمكة مصنوعة من ساق رقيق من القرنبيط عاصفة متابعين فيروسية على الإنترنت.
ويبدو أن سمكة البروكلي ، التي استغرق نحتها الفنان حوالي ثلاث ساعات ، وتبدو وكأنها على وشك القفز لموطنها المائي. وقد وثق Gaku كل مراحل النحت منذ تشكيل زعنفة الذيل بدقة من رأس ساق البروكلي، وحتى تركيب عيون السمكة الخضراء اللامعة ، وحلق الزهيرات من مركزها الأملس، ولكي تكون المنحوتة حقيقة جدا ترك الفنان الياباني بعض البراعم في النهايات لإعطاء التأثير البصري لرذاذ الرش بينما تقفز السمكة خارج الماء.
في حين أن هذا هو أحد إبداعات Gaku ، إلا أن الفنان لديه على ما يبدو ذخيرة لا حصر لها من منحوتات الفواكه والخضروات والأسماك وكل المأكولات والتي تحظي بإعجاب المتابعين بالآلاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى