الفنون والإعلامفن و ثقافة

فاطمة الصفي تروي تفاصيل إنقاذها من الموت

كشفت الفنانة الكويتية فاطمة الصفي، تفاصيل إنقاذها من الموت أثناء تصوير مسلسل «أنيسة الونيسة»، وذلك بعدما تعرضت لموقف صعب خلال التصوير حيث كادت تغرق في البحر وتفقد حياتها.

فاطمة الصفي تروي تفاصيل إنقاذها من الموت

وقالت فاطمة الصفي، في مقابلة تلفزيونية على تليفزيون الكويت مع برنامج «علي ونجم»، إنها مصابة بفوبيا الغرق في البحر، وعند تصويرها مشهدا خلال بروفات مسلسل ”أنيسة الونيسة“ كانت تقفز خلاله في البحر، وأثناء الكواليس كانت تسبح حتى يتم تجهيز الكاميرات، وبالتالي ظن الجميع أنها تستطيع السباحة بشكل جيد.

وأضافت أنه ”أثناء البروفة الأخيرة للمشهد قفزت في البحر ولكن فستانها ارتفع والتف حول وجهها مما تسبب في إصابتها بحالة من الاختناق الشديد كادت تقضي عليها لولا تدخل فريق العمل وإنقاذهم لها في النهاية.

وتابعت حديثها أنها ومن وقتها قبل أي مشهد تقوم بتصويره ويكون فيه بحر تكون متوترة للغاية وآخرها مسلسل ”دفعة بيروت“حيث لم تنم ليلة تصوير مشهد غرقها.

وأكدت فاطمة الصفي أن سبب تغييرها في شكلها بشكل متكرر هو شعورها بالملل الشديد، مشددة على أنها بدأت حاليا إجراء عمليات تجميل لجسمها، كما تخطط بعد 10 سنوات بالبدء في إجراء عمليات تجميل لوجهها مثل الشد وغيره.

وكشفت عن عمرها في ذات المقابلة عندما قالت إنها ستبلغ خلال العام الحالي 40 عاما في نوفمبر المقبل، موضحة أنه بعد خبرات الحياة الكثيرة أصبحت تعرف متى تقول لا ومتى تسامح أو تحذف الأشخاص نهائيا من حياتها.

وأشارت الممثلة الكويتية إلى أنها لم تندم على تصريحها أنها تعيش قصة حب في أحد اللقاءات التلفزيونية عام 2014، رغم أن الجمهور ما زال يسألها عن هذا الشخص.وأوضحت أنها عندما قالت ذلك وقتها كانت تعيش في أجواء رومانسية وتشعر أن الحياة وردية ولكنها حاليا أصبحت مقتنعة أنه ليس كل شيء يمكن أن يقال.

فاطمة الصفي تروي تفاصيل إنقاذها من الموت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى