ألعاب وتساليجيل الغد

ممارسة الطفل لرياضة كرة اليد

ممارسة الطفل لرياضة كرة اليد  إنَّ ممارسة الأنشطة الرياضية للأطفال يُعَدّ من أهم الأمور التي لا على جميع الأباء زرعها كمبادئ أساسية عند كل طفل، ولا بد من التنويه على أهمية تحفيز الأطفال على ممارسة أنواع معينة من الأنشطة الرياضية؛  حيث أنَّ هنالك بعض الأنشطة الرياضية غير المناسبة لجميع الأطفال. إنَّ ممارسة الأنشطة الرياضية للأطفال تؤدي إلى التحسين من جميع العمليات العقلية، تقوية عضلة القلب، الرفع من مستوى اللياقة البدنية، بقاء الطفل نشيطًا، التحسين من المهارات الاجتماعية، التطوير من الهوايات التي يتمتع بها الأطفال.

رياضة كرة اليد هى رياضة جماعية تتكون من فريقين يتكون كل منهما من سبعة لاعبين منهم حارس المرمى، حيث يقوم اللاعبون بتمرير الكرة فيما بينهم باليد محاولة منهم بإدخال الكرة في مرمى الفريق الآخر للحصول على أهداف أكثر ويسجلها في مرمى الفريق الآخر و بالتالي يحرز الفوز في اللعبة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

أفضل سن للأطفال لبدء لعب كرة اليد هو 7-8 سنوات ، وعلى النحو الأمثل من عمر 9 إلى 12 عامًا حيث يكونوا قد تمكنوا من الجري بسرعة ولديهم سيطرة جيدة على الكرة فكلما كبر الطفل ، كلما زادت متطلبات اللياقة البدنية.

في عملية اختيار لاعب كرة يد شاب من قبل الأندية المحترفة ، يتم تقييم تنسيق الحركات والبيانات المادية العامة كالسرعة والطول.

في كرة اليد الحديثة ، يعتبر النمو مهمًا أيضًا ولكن من الصعب تقييم الأطفال حسب هذا المعيار لأنهم ما زالوا في طور ينمو بنشاط ويتغيرون بسرعة.

فوائد كرة اليد للأطفال :

تؤدي ممارسة رياضة كرة اليد الجماعية إلى تقوية عضلات القلب، وجميع عضلات الجسم؛ حيث لا بد من التنويه على أنَّ الركض بشكل سريع لمدة 60 دقيقة يحسن بشكل كبير من عضلات القلب.

– تؤدي ممارسة رياضة كرة اليد إلى التحسين من الحالة النفسية للطفل؛ حيث أنَّ القفز إلى الأعلى عكس الجاذبية يزيد من الطاقة الإيجابية في الجسم بشكل ملحوظ.

تشكيل الشخصية

في اللعبة الرياضية التي يوجد فيها عناصر من المنافسة ، يطور الطفل صفات مثل العمل من أجل الهدف والعمل الجاد والإرادة والتحمل والصبر.

تعلم خفة الحركة:

تعمل لعبة كرة اليد على من خلال التغيير المفاجئ في الاتجاه المطلوب واختلاف السرعة المطلوبة بحس الكرة على التطوير الأمثل من خفة الحركة للاعب مع تنقي الدقة والتي تكون حاسمة للموقف الكروي لعبة كرة اليد والتي تشبه كرة الجولف المتمثلة في ضرب كرة صغيرة باستخدام قدر كبير من الدقة من خلال التحدي الكبير للعب وبالشكل الجيد للعبة.

البقاء لائقا حتي مع تقدم العمر:

تعمل اللعبة على إبقاء ممارسيها فعالين ولائقين طوال أعمارهم وبنشاط مستمر حتي مع تقدم العمر، والجدير بالذكر أن الفضل في إبقاء اللاعب لائقا وفعالا في اللعب حتي سن الأربعين من عمرة هو ممارسته للرياضة.

كرة اليد هي رياضة جماعية يتبارى فيها فريقان لكل منهما 7 لاعبين (6 لاعبين وحارس مرمى). يمرر اللاعبون الكرة فيما بينهم ليحاولوا رميها داخل مرمى الخصم لإحراز هدف. وتتألف مباريات كرة اليد من شوطين مدة كل منهما 30 دقيقةً، والفريق الذي يتمكن من تسجيل أكبر عدد من الأهداف في مرمى الخصم في نهاية شوطي المباراة هو الفريق الفائز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى