11المميز لديناأخبار وتغطياتتغطيات

حرفيات يصنعن “المقصر” مركب العروس فوق الإبل

أعدت ونسجت مجموعة من الحرفيات في العويقيلة “المِقْصَر” وهو مركب العروس التي تحمل عليه لزوجها، وذلك إحياء للتراث وحفاظاً عليه من الاندثار.
وذكرت أم تركي أن “المِقْصَر” استغرق العمل عليه قرابة أسبوعين، وشاركها في العمل عليه ١٠ نساء، وسبقه العديد من الأعمال التراثية، حيث يحرك ذلك الهواية، ويدعمه الخبرة، ويشجع ذلك كله الحفاظ على التراث وإحيائه ونشره.

وذكر عضو الجمعية التاريخية السعودية زاهي الخليوي أن “المِقْصَر” شبيه ب “الهودج” حيث يصمم من الأخشاب الرقيقة سهلة التشكيل لتقوس من أعلى على شكل يشبه القبة، تعلو أخشاب أقوى منها “الشداد” حيث يتصف بالمتانة والقوة، ليكون مقعد متنقل يوضع على الجمل تركب داخله المرأة.
ويكسى “المقصر” بنسيج من صوف أو غيره، ويزين بالألوان والزخارف ويبطن بها فلا يبرز من أخشابه سوى بعض أطرافه كمقابض من الخارج لحمله وإنزاله.

وقد يغطى من الأعلى والجوانب ليشبه المظلة وقاية لمن بداخله من الشمس والبرد والريح، وسترًا لمن تكون فيه.
وتاريخ “الهودج” ضارب في القدم عند العرب، ويكون غالبًا لذوي الوجاهة، فقد ذكرت المصادر أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها كانت تركب هودجًا في معركة الجمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى