أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

باناسونيك تطلق “لاب توب” جديد

أعلنت شركة باناسونيك عن إطلاق الحاسوب اللوحي Toughbook G2 الجديد المخصص للاستخدامات الشاقة.

وأوضحت الشركة اليابانية أن جهازها الجديد يتحمل الظروف البيئية القاسية ويمتاز بحماية ضد الغبار والأتربة والماء وفقا لفئة الحمايةIP65، بالإضافة إلى أنه يستوفي متطلبات المواصفة MIL-STD 810H.

وتشتمل باقة التجهيزات التقنية للحاسوب اللوحي الجديد على شاشة قياس 10.1 بوصة وبدقة وضوح 1920 x 1200 بيكسل، وبدرجة سطوع تصل إلى 1000 قنديلة/م2 لكي يتم استعماله بسهولة تحت أشعة الشمس المباشرة، ويمكن للمستخدم استعمال الشاشة مع ارتداء قفازات مبللة، فضلا عن إمكانية استعمالها بواسطة قلم خاص لإدخال البيانات.

وينبض بداخل الحاسوب اللوحي الجديد من باناسونيك معالج إنتل Core i5-10310U بسرعة تصل إلى 4.4 جيجاهرتز وذاكرة تخزين مؤقتة سعة 6 ميجابايت، وتبلغ سعة ذاكرة الوصول العشوائي DDR4 بالإصدار القياسي 16 جيجابايت، كما يتوافر الحاسوب اللوحي Toughbook G2 بذاكرة وصول عشوائي سعة 32 بشكل اختياري.

وأعلنت الشركة اليابانية أن سعة الذاكرة NVMe-SSD تبلغ 512 جيجابايت ويمكن ترقيتها بشكل اختياري إلى واحد تيرابايت، ويدعم الحاسوب اللوحي الجديد المخصص للاستخدامات الشاقة تقنية الواي فاي 6 ومودم 4G وتقنية النظام العالمي لتحديد المواقع GPS وتقنية اتصالات المدى القريب NFC، كما يمكن تجهيزه بقارئ بطاقات الذاكرة ومنفذ LAN ثان أو كاميرا بالأشعة تحت الحمراء من FLIR.

ويأتي الحاسوب اللوحي الجديد بأبعاد 279 x 188 x 5ر23 ملم ولا يتعدى وزنه 1.19 كجم ويزخر بمنفذ USB 3.1 مع وظيفة توصيل الطاقة Power Delivery، ومن خلال الاعتماد على لوحة المفاتيح المزودة بإضاءة خلفية والمتوافرة بشكل منفصل يتحول الجهاز Toughbook G2 الجديد إلى لاب توب للاستخدامات الشاقة، وتمتد فترة تشغيل البطارية إلى 12 ساعة تبعا لموديل البطارية.

أرباح باناسونيك
كانت باناسونيك عادت إلى تحقيق الأرباح في السنة المالية الماضية للمرة الأولى خلال 3 سنوات، نتيجة لتراجع الين وتعافي الاقتصاد العالمي وإجراءات خفض النفقات، حسبما ذكرت الشركة أمس.

وسجلت عملاق الإلكترونيات الاستهلاكية اليابانية صافي أرباح بلغ 120,4 مليار ين، ما يعادل 1,18 مليار دولار للعام الحالي حتى مارس الماضي، بعد خسارة صافية بلغت 754,3 مليار ين قبل عام.

كما سجلت الشركة أرباح تشغيل بلغت 305,1 مليار ين للعام، بارتفاع بواقع 89,6% على العام السابق.

وحققت المبيعات نمواً بواقع 5,9%، لتصل إلى 7,74 تريليون ين.

وفي الربع من يناير إلى مارس، سجلت باناسونيك خسارة صافية بلغت 122,6 مليار ين، مقارنة بخسارة صافية بلغت 130,4 مليار ين في الفترة نفسها من العام الماضي.

انشئت الشركة عام 1918 علي يد كونوسكه ماتسوشيتا وكانت الشركة تصنع duplex lamp sockets. ثم في عام 1927، صنعت الشركة مصابيح للدراجات ولاول مره تحت مسمي ناشونال. وادارت الشركة خلال نهايه الحرب العالميه الثانية اليابان وآسيا، واخرجت منتجات إلكترونية وأجهزة كهربائية مثل المكواة الكهربائية.

و بعد الحرب العالمية الثانية زودت شركة ماتسوشيتا اليابان بأجهزة الراديو والأجهزة المنزلية، وفي هذه الأثناء أنشأ نسيب ماتسوشيتا شركه جديدة وأسماها سانيو (Sanyo) وأصبحت بعد فترة ليست بكثيرة منافسة لشركه ماتسوشيتا.

و في عام 1961 زار ماتسوشيتا الولايات المتحدة واتفق مع عملاء هناك علي صناعه تليفزيونات للولايات المتحدة وفعلا تم هذا وانتجت التليفزيونات تحت مسمي باناسونيك. وفي عام 1979 بدات تليفيزونات باناسونيك في الوصول الي أوروبا. استخدمت الشركة العلامة التجارية ناشونال خارج أمريكا الشمالية من الخمسينات إلى السبعينيات من القرن الماضي. بسبب وجود علامة تجارية بنفس الاسم التجاري. باعت الشركة أجهزة التلفزيون وأجهزة تسجيل فيديو VHS، وأجهزة الاستقبال ستيريو، أجهزة راديوا الموجات القصيرة، وأجهزة ملاحة بحرية، صدرت في كثير من الأحيان إلى أمريكا الشمالية تحت أسماء تجارية مختلفة. كما انتجت الشركة أجهزة منزلية، مثل طباخ الأرز وهو إنتاج خاص للأسواق اليابانية والآسيوية. أدى النمو السريع لمبيعات الشركة في افتتاح العديد من المصانع حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى