لحظة بلحظة

الفيضانات تغرق مطار موسكو

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد من خلاله غرق مطار موسكو بروسيا، بسبب الفيضانات المدمرة التي ضربت عدد من العواصم الأوروبية خلال الأيام الحالية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو أرضية مبهط الطائرات والباركينج والطرق المؤدية للطائرات والصالات الخارجية وقد أغرقتها المياه بالكامل.

 

مطار دوموديدوفو الدولي (رسميا: مطار ميخائيل لومونوسوف الدولي) يخدم العاصمة الروسية موسكو، ويُعد ثاني أكبر مطار في روسيا من حيث عدد المُسافرين.

وفي عام 2017 وصل عدد المسافرين الفيضانات تغرق مطار موسكو إلى 000 700 30 مُسافر.

تاريخ

في عام 2019 قررت الحكومة الروسية تغيير اسم العديد من الفيضانات تغرق مطار موسكو المطارات في روسيا، وقم تم تغيير اسم مطار دوموديدوفو إلى مطار ميخائيل لومونوسوف.

الفيضان هو تراكم أو تجمع قدر كبير من المياه التي تغمر الأرض. وبمعنى “المياه المتدفقة”، يمكن أيضا أن تنطبق على تدفق من المد والجزر. يأتي الفيضان غالباً بسبب هطول الأمطار الغزيرة وقد تنجم عن زيادة حجم المياه في مجرى مائى، مثل النهر أو البحيرة، والتي تتجاوز أو تتعدى الجبايات، ونتيجة لذلك يتعدى بعضا من الماء حدوده الطبيعية. وأغلبها تكون ضارة، لأنها تتلف المنازل، وقد تتسبب في جرف الطبقة العليا للتربة، وتفيض الأنهار والبحار على الشواطئ. يجب على الدول المعنية التنبئ بهذه الحالة ثم تخلى المنطقة وبعد الفيضان تبنى سدا للمياه ورغم أن حجم بحيرة أو هيئة أخرى للمياه سوف تختلف مع التغيرات في الأمطار الموسمية وذوبان الثلوج، وأنها ليست كبيرة، إلا إذا كان هذا الفيضان غمور المناطق البرية والتي تشكل خطرا على الاراضي التي يقتنيها الإنسان كقرية أو مدينة أو أي مناطق سكنية أخرى. ويعتبر وأشهر فيضان في التاريخ هو الطوفان الذي حدث في عصر نبي الله نوح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى