الجمال والديكورالمظهر والأزياء

التخلص من رائحة الجسم الكريهة

يكتمل مظهرك المتميز بنظافة ملابسك وعدم وجود رائحة العرق الكريهة في الصيف.

والعرق عامة ليس السبب وراء رائحة الإبط إنما البكتيريا التي تعمل علي تكسير البروتين في العرق لتطلق رائحة نفاذة؛ فالتعرق هو طريقة جسمك في تنظيم درجة الحرارة.

سوف نقدم لكِ مقالاً عن كيفية التخلص من رائحة العرق وتجنب رائحة الجسم:

 أكياس الشاي الأخضر

تتميز بقدراتها المضادة للأكسدة وإزالة السموم ولها دور فعال في علاج رائحة الإبطين أو الأقدام الكريهة وتساعد في تنظيم الغدد العرقية.

قومي بغمس بعض أكياس الشاي في الماء الدافئ ثم اتركيها تبرد بعدها قومي بوضعها على منطقة الإبط وعلى القدمين لمدة 5 دقائق ثم قومي بغسلها.

الملح الصخري

فهو يمتلك خصائص تطهير قوية والتي تقضي على البكتيريا التي تعيش على سطح الجلد.

قومي بوضع  بلورات من الملح الصخري إلى حوض الاستحمام واخلطيه جيدًا حتى يذوب تمامًا  ثم قومي بغسل الجسم .

 خل التفاح

هو يحتوي علي كمية كبيرة من حمض الأسيتيك التي تقضي على البكتيريا و الميكروبات السامة في الجسم.

قومي بغمس قطعة قطنية في خل التفاح المخفف بالماء ثم ضعيها على الإبطين والقدمين  للقضاء على الرائحة الكريهة.

صودا الخبز

فهي تحتوي سمات قلوية توازن الحموضة في العرق فتساعد في  التقليل من الروائح الكريهة من الجسم.

قومي بصنع عجينة من صودا الخبز والماء ثم ضعيها مباشرة على الإبطين لتقليل الرطوبة وإفرازات الغدد العرقية.

 عصير الطماطم

فهي تحتوي علي مضادة للأكسدة التي تساعد في القضاء على إفرازات الغدد العرقية والبكتيريا.

قومي بغمس قطعة قطنية في عصير الطماطم ثم قومي بتدليكها على الإبطين والقدمين  لإغلاق المسام الموجودة على الجلد .

التعرّق هي عملية التخلص من الإفرازات الجسمية المكونة بشكل أساسي من الماء وبعض الأملاح والمركبات الكيميائية، والذي يسمى بالعرق.[1][2][3]

ينتج العرق لدى الإنسان عن طريق الغدد العرقية التي لها دور في تنظيم حرارة الجسم وذلك عن طريق التبريد بتبخير العرق على سطح الجلد.

ويبلغ عددها في الجلد 2-4 ملايين تقريبا وهي تفرز العرق تحت تأثير الجهاز العصبي المستقبل الودي عن طريق الناقل العصبي اسيتايل كولين.

ويحتفظ تحت المهاد -وهو جزء من الدماغ يوجد به مركز تنظيم حرارة الجسم- بدرجة حرارة الجسم ثابتة ويتلقى هذا الجزء إشارات نبضية من الدم الدافئ .

ومن مستقبلات الحرارة الموجودة في الجسم ومن ثم يرسل إشارات عن طريق الأعصاب إلى الغدد العرقية التي تقوم بدورها بإنتاج العرق.

كما يعمل التوتر العصبي والإثارة أيضًًا على إهاجة وحث الغدد العرقية خاصة تلك الموجودة في اليدين والإبطين.

وقد أظهرت إحدى الدراسات أن التعرق يساعد في تحسين التنفس فمن يتعرق قليلاً يتمتع بنشاط إفرازي ضعيف للغدد الدمعية في العين والغدد اللعابية في الفم.

وقد يعاني من مشاكل في التنفس عند قيامه بنشاط رياضي مرهق كممارسة الرياضة وعلى العكس يقي التعرق وإفراز اللعاب أثناء ممارسة الرياضة من الربو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى