أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

تحذير لمستخدمي الهواتف الصينية من التجسس

حذرت المخابرات البلجيكية، مواطنيها من خطر تعرضهم للتجسس، في إشارة إلى الذين يستخدمون هواتف ذكية تنتجها ثلاث شركات صينية.

وذكرت صحيفة ”دي تايد“ البلجيكية، في عددها الصادر اليوم السبت، أن ”التحذير يتعلق بشركات Xiaomi وOppo وOnPlus، التي يقبل عليها المستهلكون البلجيكيون بكثرة“.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وعبرت المتحدثة باسم أمن الدولة البلجيكية انغريد فان دايلي، عن رغبة مخابرات بلادها في لفت انتباه المستهلكين إلى وجود احتمالات بتعرضهم للتجسس خلال استخدامهم لهواتفهم.

ورغم عدم الكشف عن حالات ملموسة، إلا أن المسؤولة قالت: ”ننصحهم بأن يكونوا يقظين“، خصوصا لوجود ”شراكة بين الشركات والحكومة الصينية“، وفقا لقولها.

وأضافت فان دايلي أنه ”سبق لبلدان أخرى على رأسها الولايات المتحدة وهولندا أن أعربت عن مخاوفها من شركات الاتصال هذه، وكذلك من الحكومة الصينية، خصوصا على صعيد الأمان فيما يتعلق بالحياة الخاصة والوطنية“.

كما أشارت المسؤولة البلجيكية إلى وجود ترابط بين تلك الشركات وأجهزة المخابرات والأمن التابعة لحكومتها بمقتضى القانون.

وأشارت في هذا الإطار إلى أن ”القانون الصيني بشأن الاستخبارات الوطنية، يلزم جميع الشركات الصينية بالتعاون مع أجهزة المخابرات“.

شركة هواوي تكنولوجيز المحدودة ( /ˈhwɑːˌw/، الصينية المبسطة 华为技术有限公司 ) (تُنطق عن هذا الملف Huáwéi، (بالإنجليزية: Huawei)‏) هي شركة صينية تحذير لمستخدمي الهواتف الصينية من التجسس لتصنيع معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والإلكترونيات الاستهلاكية، ومقرها في شنجن، غوانغدونغ، الصين.

تأسست الشركة في عام 1987 من تحذير لمستخدمي الهواتف الصينية من التجسس قبل رن تشنغ فاي. وفي البداية، كان تركيز هواوي منصبا على تصنيع لوحات ومقاسم الهاتف، ثم وسعت أعمالها لاحقا لتشمل بناء شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وتوفير الخدمات التشغيلية والاستشارية  

والمعدات للمؤسسات داخل وخارج الصين، وتصنيع أجهزة الاتصالات للسوق الاستهلاكية. كان لدى هواوي أكثر من 170,000 موظف اعتبارا من سبتمبر 2017، حوالي 76000 منهم يعملون في مجال البحث والتطوير (البحث والتطوير). ولديها 21 معهد للبحث والتطوير في جميع أنحاء العالم. اعتبارا من 2017 استثمرت الشركة 13.8 مليار دولار أمريكي   في البحث والتطوير.لقد نشرت هواوي منتجاتها وخدماتها في أكثر من 170 دولة. واعتبارا من 2011 كانت تقدم خدماتها إلى 45 مشغل اتصالات من أكبر 50 مشغل من مشغلي الاتصالات. أما شبكاتها، التي يتجاوز عددها 1500 شركة حول العالم، فتخدم ثلث سكان العالم. ولقد تفوقت شركة هواوي على شركة إريكسون في عام 2012، كأكبر مُصنِّع لمعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية في العالم، وتخطت شركة أبل في عام 2018 باعتبارها ثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى