أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

مواصفات هاتف سامسونج منافس آيفون 13

تعتزم شركة “سامسونج” الكورية الجنوبية، إطلاق أحدث هواتفها Samsung Galaxy S 21 FE خلال أسبوع.

وكشف مصدر من داخل الشركة، عن نية طرح الجيل الجديد من جلاكسي S21 FE في 8 سبتمبر/ أيلول، لتنهي بذلك فترة تأجيل إطلاق الهاتف الجديد بسبب مشاكل في سلاسل التوريد ونقص الرقائق الإلكترونية.

وقام العملاق الكوري، عن طريق الخطأ بتسريب صورة الهاتف، وتم الإعلان عن اسم الجهاز في بعض المتاجر، والذي من المتوقع أن يصدر بـ4 ألوان مختلفة، الرمادي، والأخضر الفاتح، والبنفسجي الفاتح، والأبيض.

ومن المتوقع أن يأتي هاتف Samsung Galaxy S 21 FE بمواصفات معقولة، وبسعر أقل من الهواتف الأخرى في نفس فئته، مع بعض التطوير والترقيات التكنولوجية.

الشاشة والمعالج
ووفقًا لموقع “sammobile”، يأتي الهاتف بشاشة 6.5 بوصة من نوع سوبر أموليد، وبدقة تبلغ 2.340 بكسل 1080 بمعدل تحديث 120 هرتز في الثانية.

وسيعمل الهاتف بنظام التشغيل أندرويد 11 مع واجهة سامسونج One UI 3.1، بمعالج Snapdragon 888، وذاكرة وصول عشوائي إما 6 جيجابايت أو 8 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية 128 جيجابايت أو 256 جيجابايت.

الكاميرات والبطارية
وانتشرت تسريبات، وشائعات تفيد بوجود فتحة لبطاقة microSD على الهاتف، وكاميرا خلفية ثلاثية 12 ميجابيكسل، وكاميرا أمامية ثلاثية 32 ميجابيكسل.

ويأتي هاتف Samsung Galaxy S 21 FE، بزاوية 360 درجة ويشترك في نفس تصميم وحدة الكاميرا مع طرازات سلسلة Galaxy S 21 الأخرى، كما أنه من المحتمل أن تتضمن إعدادًا ثلاثيًا للكاميرا الخلفية.

ويحتوي الهاتف على قارئ بصمات أصابع مدمج ومكبرات صوت استريو، ومقاوم للغبار والماء، مع بطارية سعة 4500 مللي أمبير، تدعم الشحن السريع بقوة 25 واط وتدعم الشحن اللاسلكي.

السعر منافس
وينتظر أن يطرح هاتف سامسونج جلاكسي S21 FE، مقابل 699 دولارا أي ما يقرب من 11.3 ألف جنيه مصري، ما يسمح له أيضًا بالتنافس مع متغيرات iPhone 13 الأساسية المتوقع إطلاقها الشهر المقبل.

تأسست سامسونغ على يد إي بيونغ تشول في عام 1938 كشركة تجارية. على مدى العقود الثلاثة التالية تنوعت المجموعة في مجالات تشمل معالجة الأغذية والمنسوجات والتأمين والأوراق المالية وتجارة التجزئة. دخلت سامسونغ صناعة الإلكترونيات في أواخر الستينيات وصناعات البناء وبناء السفن في منتصف السبعينيات؛ هذه المجالات كان من شأنها أن تعزز نموها اللاحق. بعد وفاة إي بيونغ تشول في عام 1987 تم قُسِّمت سامسونغ إلى خمس مجموعات تجارية – مجموعة سامسونغ ومجموعة شينسيغاي ومجموعة سي جيه ومجموعة هانسول ومجموعة جونغ أنغ إلبو. اعتباراً من عام 1990 عولمت سامسونغ أنشطتها وصناعاتها الإلكترونية بشكل متزايد؛ على وجه الخصوص أصبحت الهواتف المحمولة وأشباه الموصلات أهم مصدر دخل لها. اعتبارًا من عام 2020 صارت سامسونغ ثامن أعلى علامة تجارية من حيث القيمة على مستوى العالم.[5]

أبرز الشركات الصناعية التابعة لسامسونغ تشمل سامسونغ للإكترونيات (أكبر شركة في العالم لتقنية المعلومات وصناعة الإلكترونيات الاستهلاكية والرقائق من ناحية الإيرادات عام 2017)،[6][7] وسامسونغ للصناعات الثقيلة (ثاني أكبر شركة لبناء السفن في العالم من ناحية الإيرادات عام 2010)،[8] وسامسونج الهندسية وسامسونغ للبناء والتجارة (على التوالي في المرتبتين 13 و36 في قائمة أكبر شركات البناء في العالم).[9] تشمل الشركات التابعة البارزة الأخرى سامسونغ للتأمين على الحياة (في المرتبة 14 كأكبر شركة تأمين على الحياة في العالم)،[10] سامسونغ إيفرلاند (مشغلة منتجع إيفرلاند، أقدم مدينة ترفيهية في كوريا الجنوبية)[11] وشيل ورلدوايد Cheil Worldwide (في المرتبة 15 في قائمة أكبر وكالات الإعلانات في العالم من ناحية الإيرادات عام 2012).[12][13]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى