الفنون والإعلامفن و ثقافة

إسعاد يونس تؤكد دخولها المجال الفني بالصدفة

قالت الفنانة إسعاد يونس، إن دخولها عالم التمثيل بدأ عندما ذهبت مع زوجها السابق الفنان نبيل الهجرسي لحضور بروفة إحدى الأعمال الفنية التي يصورها، مشيرة إلى أن المخرج نور الدمرداش سألها إذا كانت ترغب في التمثيل معهم.

وأضافت خلال تصريحات إعلامية ، أنها شاركت مع المخرج في تقديم سهرة فيلمية عنوانها «جريمة لم تكتمل» قدمها المخرج ألفريد هتشكوك، موضحة أن السهرة كانت من بطولة صلاح ذو الفقار، وناهد جبر، ونبيل الهجرسي، ومحمد خيري.

وأشارت إلى أن «الدمرداش» كتب لها على العقد جملة: «أطلق لكِ إشارة البدء»، قائلة إنها استمرت في مسيرتها الإذاعية بعد المشاركة في السهرة، حتى التقت الفنان الراحل سمير غانم الذي فتح الباب على مصراعيه أمامها.

وذكرت أنها تعرفت على الفنان سمير غانم أثناء تقديمها لبرامج فنية مع كتيبة إذاعة الشرق الأوسط الإعلاميين إيناس جوهر وإكرام شعبان وإمام عمر وحسني غنيم ومحي محمود، من المسارح والأستوديوهات خلال شهر رمضان.

وأوضحت أن الفنان الراحل عرض عليها تقديم مسلسل «حكاية ميزو»، قائلة إن «غانم» كان صديقًا لزوجها، فضلًا عن أنها حضرت مع الإذاعية إيناس جوهر بروفات مسرحية «مدرسة المشاغبين». وأكدت أن أمها لم تعارض دخولها عالم التمثيل، متابعة: «منذ وفاة والدي عندما بلغت من العمر 14 عامًا، أمي كانت صاحبة الأمر والنهي، وترى مواطن الموهبة في كل واحدة من بناتها وتنميها وتشجعها».

كشفت النجمة إسعاد يونس، أن أولادها “نورهان وعمر” بعيدان عن المجال الفني، رغم حبهما الشديد للأعمال الفنية، موضحة أن نورهان درست التسويق، بينما عمر درس البيزنس فى لندن، ويعيش هناك منذ دراسته الجامعية وحتى الآن، بل تزوج واستقر هناك تمامًا.

“عمر درس فى لندن واشتغل وعايش حياته هناك من ساعتها، أنا بتقطّع على غربته وحياته هناك بس مصلحته أهم، أحفادى من ابنى هيموتونى عشان عاوزة أشوفهم دايما.. الكورونا جت طبعا قضت علينا كنا، لأن كنا كل شوية جايين رايحين نسافر عشان نشوف بعض”.

وأشارت إسعاد إلى أن أحفادها من ابنها يعيشون فى الخارج وتشتاق إليهم دوما، قائلة: “ولاد ابنى دول خواجات بقى عايشين فى لندن مبشوفهمش”، بينما حفيدتها “هانيا” البالغة من العمر 6 سنوات، لديها ميول فنية، مضيفة: “هانيا دى بنت بنتي، بتغنى وترقص.. وصاحية أوي، هى اللى شبهى شوية”.

وعن عشقها للموسيقى قالت: “عندما رسبت فى الثانوية العامة كان مدرسى جميل جابر شقيق الكاتبة لميس جابر، وكان يدرس لى كيمياء، وعندما وجد أننى فاشلة فى الكيمياء بدأ يسمعنى الموسيقى، وبعدها ماما سمعتنى وشافت إنى مهتمة بالموسيقى فجابت لى مدرس موسيقى”. وأضافت: “بعدها كان إعلان للإذاعة عن موظفة فى المكتبة الموسيقية، وكنت فى عمر 16 عاما، وتم تعيينى موظفة بالقطعة فى المكتبة الكلاسيكية ومن هنا دخلت الإذاعة ومنها البرنامج الأوروبي، وبعدها للفن والزملاء وزواجى من الفنان نبيل الهجرسي”.

حاصلة على بكالوريوس «معهد الإرشاد السياحي» في عام 1972 عملت كمذيعة ب«إذاعة الشرق الأوسط»، وهي رئيسة مجلس إدارة الشركة العربية للإنتاج والتوزيع السينمائي، تأثرت بوالدها الذي كان من الضباط الأحرار وقد عمل والدها صحفياً في «مؤسسة روز اليوسف»، عملت في بداية حياتها كمذيعة بإذاعة الشـرق الأوسط، ثم دخلت المجال التمثيلي وعملت في العديد من الأعمال المسرحية والتليفزيونية والسينمائية، قامت بتأليف المسلسل بكيزة وزغلول والذي لاقى نجاح عالمي غير مسبوق بالاشتراك مع الفنانة سهير البابلي كما قامت بكتابة السيناريو والحوار لنفس القصة لتكون فيلما سينمائيًا باسم ليلة القبض على بكيزة وزغلول، كونت شركة للإنتاج السينمائي، كما تشارك منذ عام 2014 بتقديم برنامج «صاحبة السعادة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى