أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

الأمن السيبراني” يحذر من ثغرات عالية الخطورة في متصفح “فايرفوكس”

المركز الوطني الإرشادي للأمن السيبراني،  أصدر اليوم (الأربعاء)، تحذيرًا عالي الخطورة بشأن ثغرات في متصفح “فايرفوكس”.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأوضح أن هذه الثغرات تؤدي إلى عدم استجابة في المتصفح، مما يؤدي إلى إغلاقه بشكل مفاجئ، كما يمكن للمهاجم استغلال الثغرات في تنفيذ برمجيات خبيثة.

من جهتها، أصدرت Mozilla عدّة تحديثات لمعالجة عدد من الثغرات في متصفح Firefox، حيث أوصى المركز بتحديث المتصفح إلى نسخة 93 Firefox.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يحذر فيها المركز الوطني الإرشادي للأمن السيبراني من ثغرات عالية الخطورة في متصفح Firefox، حيث أصدر في وقت سابق أيضًا تحذيرًا عالي الخطورة من ثغرات في ذات المتصفح تُمكن المهاجم من استغلالها في تنفيذ برمجيات خبيثة، وتنفيذ هجمة البرمجة عبر المواقع Cross-site scripting (XSS).

ونصح المركز حينها بتحديث النسخ المتأثرة، مشيرًا، إلى أن “موزيلا فايرفوكس” أصدر توضيحًا بهذه التحديثات عبر موقعه الإلكتروني.
الأمن السيبراني" يحذر من ثغرات عالية الخطورة في متصفح "فايرفوكس" -صحيفة هتون الدولية

الهيئة الوطنية للأمن السيبراني هي هيئة حكومية مختصة في الأمن السيبراني في السعودية، مهتمة في شؤونه، وفي زيادة عدد الكوادر الوطنية المؤهلة لتشغيله، لها شخصية مستقلة، وترتبط مباشرة بالملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ويرأس مجلس إدارتها وزير الدولة الدكتور مساعد العيبان، تأسست بأمر ملكي في عام 2017. سجلت الهيئة أهم إنجازاتها في مارس 2019م عندما صنف الاتحاد الدولي للاتصالات المملكة العربية السعودية في المرتبة 13 عالميا والأولى عربيًا من بين 175 دولة، من خلال المؤشر العالمي للأمن السيبراني GCI، الذي يتم قياسه بشكل دوري كل عامين بناء على خمس ركائز رئيسية، تتمثل في القانونية والتعاونية والتقنية والتنظيمية وبناء القدرات.

برنامج تدريب الأمن السيبراني
هو برنامج أطلقته الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، لتدريب الموظفين الحكوميين وطلبة الجامعة المتخصصين في نظام الأمن السيبراني، واشتمل على دورتين تدريب لمدة 4 أسابيع عملي ونظري، تحت عنوان «الاختراق الأخلاقي والأمن السيبراني لأنظمة التشغيل وشبكات الحاسب».

الابتعاث في الأمن السيبراني

هي مبادرة أطلقت بالاشتراك مع وزارة التعليم، ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وجاءت لتلبية الاحتياج والنقص في الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني والرغبة في زيادة عدد العاملين في ذات المجال.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى