الفنون والإعلامفن و ثقافة

فاتن موسى تكشف تفاصيل طلاقها

كشفت الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، أنها علمت بخبر طلاقها من الفنّان المصري مصطفى فهمي، من “السوشال ميديا“، وعبر محاميته سناء لحظي، ونفت ما أعلنته الأخيرة بأنّ الطلاق تم بين الزوجين بالتراضي وقالت فاتن، في بيانٍ نشرته عبر حسابها الرسمي في “انستغرام“، إن “البيان والأخبار المتداولة منذ مساء أمس، فيما يخص بأنّ الطلاق قد تم بهدوء تام ورضا بين الطرفين! غير صحيح أبدًا وعار تمامًا من الصحة”.

وأكدتّ أنها لم تكن على علم بطلاقها “الذي تم غيابيًا”، بينما كانت تحضر مناسبة عائليةً في لبنان، وزوجها لم يتفق معها على أي شيء، ولا يرد على اتصالاتها “حتى اللحظة”، لاستيضاح الأمر، كما لم يتم إخطارها رسميًا بالطلاق أو الاتفاق معها بشأنه أو إعطاءها مدة للحصول على متعلقاتها الشخصية أو حقوقها، حسب قولها وأوضحت فاتن موسى أن الفنان مصطفى فهمي كان من المفترض أن يكون برفقتها لحضور حفل خطبة شقيقتها في لبنان، لكنّه “اعتذر في اللحظة الأخيرة بعد أحداث الطيونة الأمنية التي شهدتها العاصمة بيروت مؤخرًا، خصوصًا أنه كان مرتبطاً بظروف عمل وخشي من تصاعد الوضع الأمني…”، نوونفت الإعلامية اللبنانية وجود أي خلافات سابقة بينهما وكانت سناء لحظي، محامية الفنان مصطفى فهمي، قد أعلنت انفصاله عن زوجته فاتن موسى، بعد زواج دام قرابة 6 سنوات، وقالت في تصريحاتٍ إعلامية إنّ الطلاق وقع “غيابياً”، الثلاثاء الماضي، ونقلت عن موكلها عدم رغبته في الخوض في التفاصيل، وأنه غير ممتنع عن إعطائها حقوقها.

وأوضحت لحظي أن مصطفى فهمي يرفض تماماً الحديث عن أسباب الانفصال، حتى أنه لم يفصح عنها لمكتب المحاماة المسؤول عن إدارة أموره القانونية، مشيرة إلى أنه ورغم وقوع الطلاق بين مصطفى فهمي وزوجته إلا أن الطرفين يكنان كامل الاحترام والتقدير لبعضهما، ولن يعطوا فرصة لأحد بالتجريح في شخصهما وأضافت محامية مصطفى فهمي، أنها تعرف فاتن موسى بشكل شخصي وتستطيع التأكيد على كونها شخصية جديرة بالاحترام والتقدير، كما أن الطلاق تم بدون مشاكل أو أزمات، وسيظلا أصدقاء رغم انفصالهما، مشبرة إلى أن فهمي سيعطي زوجته كافة حقوقها المادية وهذا الانفصال الثالث للفنان المصري، حيث سبق أن انفصل عن زوجته السابقة الفنّانة رانيا فريد شوقي في 2012، بعد زواج استمر 5 سنوات، وكان متزوجاً قبلها من سيدة إيطالية لفترة دامت 21 سنة، وأثمر زواجهما عن ولديه “عمر ودينا”.

وكان الفنان المصري مصطفى فهمي قد تزوج من الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، في عام 2015، وفي شهر كانون الاول/ ديسمبر عام 2017 أعادا إقامة حفل زواجهما مجدداً في لبنان، تعبيرا عن السعادة والحب الذي يغمرهما. والإعلامية اللبنانية لم تكن الزوجة الأولى للفنان مصطفى فهمي، حيث تزوج الفنان صاحب الـ79 عاما، 3 مرات من قبل، الأولى كانت سيدة إيطالية تدعى ”أرينا“ وأنجب منها طفلين، وتعتبر هذه الزيجة هي الأطول استمرارا، حيث استمرت أكثر من 20 عاما، ليتزوج بعدها من الفنانة رانيا فريد شوقي، عام 2007، ولكن لم تدم سوى 5 سنوات فقط، ثم في 2015 تزوج الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، التي انفصل عنها أول أمس الثلاثاء وولدت فاتن موسى بلبنان في 26 آب/ أغسطس 1962، وكانت بداياتها كصحفية ثم معدة برامج، وبعد ذلك أصبحت مذيعة وقدمت برنامج “ما في دخان بلا نار مع فاتن موسى” على قناة «نجوم»، وشاركت في العديد من المهرجانات السينمائية والمسرحية.

ولد مصطفى فهمي من أسرة أرستقراطية ذات أصول شركسية كانت تمارس العمل السياسي، حيث كان جده محمد باشا فهمي رئيساً لمجلس الشورى، ووالده محمود باشا فهمي كان سكرتيراً لمجلس الشورى، كما أن جدته هي أمينة هانم المانسترلي صاحبة استراحة المانسترلي، وهو الشقيق الأصغر للممثل المصري حسين فهمي.

درس في المعهد العالي للسينما في القاهرة وحصل على بكالوريوس من معهد السينما قسم تصوير، بدأ مشواره الفنى كمساعد تصوير في فيلم (أميرة حبي أنا) عام 1974 مع مدير التصوير عبد الحليم نصر ثم اشترك بالتمثيل في فيلم أين عقلي.

بدأ مسيرته التمثيلية بالصدفة ليشارك في بطولة (أين عقلي) بنفس العام، ثم شارك عام 1976 بأربعة أعمال (قمر الزمان، لمن تشرق الشمس، وجها لوجه، نبتدي منين الحكاية)، لتتوالى بعدها أعماله ما بين السينما والتلفزيون والتي من أبرزها (قصة الأمس، حياة الجوهري، أيام في الحلال).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى