الفنون والإعلامفن و ثقافة

وفاة الفنان أحمد خليل متأثرا بفيروس كورونا

أعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر، وفاة الفنان أحمد خليل، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ومن المقرر أن يتم تشييع الجنازة من مسجد الشرطة في الشيخ زايد عقب صلاة الظهر.

أحمد محمد خليل (15 يناير 1941 – 9 نوفمبر 2021)، ممثل مصري.
ولد بمدينة بلقاس القريبة من المنصورة، كان يهوى التمثيل منذ صغره لكن والده رفض أن يسلك طريق التمثيل لأنه يريده أن يصبح مهندسا، ولكن بعد أن تخرج من الثانوية العامة أصر على والده دخول معهد السينما ليوافق والده على دخوله المجال الفني بشرط أن يدخل قسم الإخراج، ولكنه دخل من دون علم والده قسم التمثيل لأنه كان يعشق التمثيل ولم يعلم والده بذلك إلا بعد أن أحرز المركز الأول في قسم التمثيل، فاقتنع بعد ذلك والده بموهبة ابنه الكبيرة ليوافق على إكمال مشواره في التمثيل، وقد تخرج في معهد السينما سنة 1965. التحق بعدها بمسرح الجيب، ومن مسرحياته خادم سيدين وياسين وبهية، حب تحت الحراسة. في السبعينيات سافر إلى الخليج حيث بدأت موجة كبيرة من الإنتاج التلفزيوني مما أدي إلى ابتعاده عن العمل في السينما المصرية، إلا أنه شارك في أعمال متميزة منها سليمان الحلبي بدور “الجنرال الفرنسي كليبر” ومن إخراج عباس أرناؤوط وتأليف محفوظ عبد الرحمن، ثم عاد بكل قوة إلى التمثيل في التليفزيون المصري في أعمال تلفزيونية مثل يموت الزمار، حديث الصباح والمساء، زمن عماد الدين. استطاع بحضوره التليفزيوني المكثف أن يؤدي كافة الشخصيات، لكنه لم يحظ بنفس المكانة في السينما.
توفي يوم 9 نوفمبر 2021 متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى